جديد المواضيع

 
العودة   عنزة الوائلية الرسمي > المنتديات التاريخية > ۞ منتدى تاريخ القبيلة والموروث الشعبي۞
 



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-08-2004, 04:36 PM   #1
باحث تاريخي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2003
الدولة: في ذاكرة الأجواد والنشاما
المشاركات: 648
قبيلة تغلب بن وائل.. وقوتها ومنعتها وسيادة كليب على ربيعة.....







السلام عليكم ورحمة الله

الى الجميع تحية طيبة

الحديث في هذا الموضوع عن قبيلة تغلب في الجاهلية وقوتها ومنعتها ومن ننتقل عن سيادة كليب على ربيعة وشطوته وشهرته ونبذة عن يوم خزاز...



تغلب في الجاهلية

ينبي المأثور من أخبار تغلب ومن شعرائها أنها كانت قبيلة عزيزة الجانب ، أبية عصية الا أن يكبح جماحها متسلط بجبروت ، وأنها كانت ذات أنفة وفخر عريض بما توارثته أجيالها من حسب عد ، ومآثر باقية ، وانتصارات حققها فرسانها وأبطالها الصيد على السوقة والملوك ، وأنها كانت تنزل حيث تريد بكل أرض تتخذها مصيفا أو مرتعا وتصحر أينما تشاء لا تخشى أحدا ولا يمتنع من دونها أحد ، لعزتها ، وقوة بأسها ، فمع الغيث منزلها تستقبل به ولها صفو المشارع ، والورد أولا ، ولها الامن ، ويثير اسمها الرعب ولها الشبع والري حتى نكاد نصدق قولا الاخنس التغلبي :

ونحن أناس لا حجاز بأرضنـــا
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ مع الغيث ما نلقي ومن هو غالب


بينما نقف من دون غلوم عمرو بن كثلو في قوله :

ملأنا البر حتى ضاق عنـا
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ونحن البحر نملؤه سفينـا
إذا بلغ الرضيع لنا فطاما
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ نخر له الجبابر ساجدينــا


وقد اشتهر من قبيلة تغلب من يدعو الاراقم ، وكانوا ستة : جشم ومالكا وعمرا وثعلبة ومعاوية والحارث ، وهم الذين أشار اليهم الحارث بن حلزة في قوله :

إن أخواننا الاراقم يغلون
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ علينا في قيلهم أحفـــاء


وافتخر القطامي الاسلامي بنسبه فيه اذ قال :

ويفدني الاراقم خير رفـــــد
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ وشيبان بن ثعلبة القروم


بيد أن أكبر بطنين من بطون تغلب كانا بني جشم بن بكر ومالك بن بكر ، ومن بني جشم عمرو بن كلثوم ومن ولد عمرو بن كلثوم بن عمرو العتابي ، ومالك بن طوق صاحب الرحبة المعروفة باسمه ، وكان يعاصر العتابي ويتودد إليه ومن بني تغلب الحمدانيون سيف الدولة وناصر الدولة والامير أبو فراس الحمداني.

ونستطيع تتبع سير الاحداث التي وقعت في الجاهلية بين العرب عامة وبكر وتغلب خاصة وبين الفرس في عهد سابور الملقب بذي الاكتاف ، لنتعرف على أول تاريخ لها ، وعلى ميادين هذه الاحداث لنلقي الضور على هجرتها وتنقلها هنا وهناك ونستقصي الدوافع التي كانت وراء هذه الهجرة..
ففي منتصف القرن الرابع الميلادي ، وسابور الثاني الذي رأى دولته تنقص من أطرافها قد حزم أمره عندما بلغ أشده على أن يسترد ما غتصب من نواحي مملكته ، وأن يبطش بالذين كانوا لا يفتأون يعملون يد السلب والنهب في كل ما يصلون إليه على امتداد التخوم المجاورة لبلاده من سواحل البحرين حتى أعالي العراق حيث كانت تسكن قبائل عربية من ربيعة ومضر واليمن وبخاصة بكر وتغلب وعبدالقيس وتميم ، فقتل سابور منهم وسبى ، وعتاعتوا شديدا ، حتى قيل : أنه كان ينزع أكتاف رؤوسهم ومن أجل ذلك سمي سابور ذا الاكتاف...


وتحدد الوقائع التي وقعت بين نزار واليمن ثم بين بكر وتغلب نوع العلاقة التي كانت تحكمهم ، وأسباب الصراع الذي كان ينشب بينهم ، كما أنها توضح معالم المنازل ولاديار التي كانوا يحلون بها ويحمونها ، فمنذ غزتهم حمير زوخضعت بلاد نجد لامرة زهير بن جنابا لكلبي ، قاومت تغلب سلطانه ، ورفضت دفع الاتاوة التي فرضها عليها ، وكان هذا الرفض سببا في بطش اليمينيين تحت قيادة زهير بن نزار ، وبتغلب خاصة ، إذ أسر كليبا ومهلهلا ً ، ثم كان يوم الثأر يوك خزار ، حين جمعت معد جموعها وقادها كليب في معركة النصر ، واشتهر ذلك اليوم في شعر شعراء تغلب ، وافتخروا ببطولة شجعانهم وعظم وفدهم فيه ، فقال مهلهل يرثي أخاه كليبا :

من عرفت يوم خـــــــــــزاز له
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ عليها معد عند جيد الوثـــــوق
إذا أقبلت حمير في جمعهـــا
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ومذحج كالعارض المستحيق
وجمع همدان لهم لجبـــــــــــة
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ وراية تهوي هوى الانـــــــوق


ولم يصح ما قيل من أنه (( لولا عمرو بن كلثوم ما عرف يوم خزاز )) اذ قال :

ونحن غداة وفدٍ في خزازي
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ رفدنا فوق رفد الرافدينــــا


فقد سبقه الى ذلك مهلهل كما قيل ، والسفاح التغلبي ( سلمة بن خالد ) القائل :

هلهلة بت أوفد في خزاز
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ هديت كتائبا مستحيرات



وخزاز جبل في عالية نجد الشمالية ، ولايزال يعرف باسمه لهذا اليوم

وكان انتصار كليب في هذا اليوم انتصارا للعرب وفخراً لتغلب لم تزل تردده أجيالها المتعاقبة ، ولذلك عد مقتل كليب بسبب ناقة خسارة نشبت من أجلها حروب طويلة الامد قيل أنها بلغت أربعين سنة منذ أوائل القرن الخامس ، وقد دارت رحاها على أماكن كثيرة ، وطحنت منهم خلقا عظيما وكان أيامها في خمسة مواضع ، هي على ترتيب البكر في ( معجم ما استعجم ) : ( النهي ) ، وكان منهلا لشيبان بن بكر في بلاد اليمامة ( والذنائب ) وهي بنجد ( وواردات ) بنجد أيضا في موضع عن يسار طريق مكة ، وهو الذي قال فيه مهلهل التغلبي :

فإني قدر تركت بواردات
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ بجيراً في دم مثل العبيــر


وتلك الثلاثة الايام كانت الغلبة فيها لتغلب ، وكذلك اليوم الرابع ، يوم عنيزة الذي انتصر يه مهلهل على بني عمه بقوله :

كأننا غدوة وبني أبينا
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ بجنب عنيزة رحيا مدير


اما اليوم الخامس فقد تغيرت فيه الحال ، وهو يوم قضة أو يوم التحالق وقضة : جبل على مسير ثلاث ليال من اليمامة وفيه لقيت تغلب من بكر هزيمة ، وذهبت بكر بالفخر لانتصارها في تلك الموقعة التي شهدها الحارث بن عباد ، وكان قد اعتزل هذه الحروب التي نشبت بمقتل كليب لانه استفظع قتله في ناقة وفي هذا اليوم قال :

قربا مربط النعامة منـــي
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ لقحت حرب وائل عن حيال
لم أكن من جناتها علم الله
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ وأني بحرها اليوم صـــال



وإنما سمي يوم التحالق في قول الرواة لان الحارث أمر قومه أن يحلقوا رؤوسهم ليكونوا معلمين ، وافتخر طوقة بهذا النصر لانه كان عظيما ولانه كان أول يوم انتصفت فيه بكر من تغلب في حرب البسوس فقال :

سائلوا عنا الذي يعرفنــــــــا
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ يقرانا يوم تحـــــــــــلاق اللمم
ويم تبدي البيض عن أسواقها
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ وتلف الخيل أعراج النعــــــــم


ثم جرت أحداث بعد هذه الايام لم تبلغ مبلغها ، ووقعت مزاحفات ومغاورات على فترات ، حتى قيل : إن حرب البسوس دامت أربعين سنة تعقب فيها بعضهم بعضا على ساحة أرض ربيعة من شبه الجزيرة العربية والجزيرة الفراتية الى أن كان يوم الثأر ( في الكلاب الاول ) لتغلب من بكر عندما عادج الحيان الى خلافهم القديم بعد ما حقن دمائهم ( الحارث ) ابن عمرو المقصود أمير كندة ووسط شبه الجزيرة العربية ، وقد وقع الخلاف بين بكر وتغلب

وكانت بكر الى جانب ( شرحبيل بن الحارث ) ووقفت تغلب الى جانب أخيه سلمة بن الحارث بن عمرو الذي قتله المنذر الثالت أمير الحيرة من قبل كسرى أنو شروان ( 529هـ ) ومن ثم إختلف ابناه على الحكم من بعهد

وكانت تلك الواقعة المشهورة بيوم الكلا ، والكلاب ماء تميم ، أو هو ماء بين البصرة والكوفة ، وقد افتخر ( جابر بن حني ) بانتصار قومه التغالبة وبلائهم فيه بقوله :

فيوم الكلاب قد أزالت رماحنا
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ شرحبيل إذا آلي اليَّة مقســـــم
لينتزعن أرماحنا ، فألزالـــــه
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ أبو حنش عن طهر شقاء صلدم


وجابر هذا هو الذي كان يشكو مما صارت إليه أحوال قومه تغلب من تفرق وذل وما خضعوا له في مهاجرهم بأرض شمالي العراق من عسف وإرهاق بغرائب ثقيله فقال :

وفي كل أسواق العراق أتــــــــاوة
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ وفي كل ما باع أمرؤ مكس درهم


أما أبو حنش المذكور في هذا الشعر فهو عصم بن النعمان بن مالك بنعم عمرو بن كلثوم

وبمقتل شرحبيل وانهزام بكر ولجوئها الى جوار المنذر الثالث بذل محاولته لاصلاح ذات بينهما ليتمكن من بسطة سلطانه عليهما والاستعانة بهما في قتال ( الحارث بن شمر الغساني ) ، وقد تم الصلح بينهما بمعاهدة مكتوبة أشالر إليها الحارث بن حلزة في قوله :

واذكروا حلف ذي المجاز وما قام
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ فيه العهود والكفـــــــــــــــــــــلاء
حذر الجور والتعدي وهل ينقـــض
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ما في المهارق الاهـــــــــــــــواء


ومع ذلك قتل الحارث الغساني المنذر الثالث فحاول ابنه المنذر الاخذ بثأره ، ولكنه قتل أيضا في الوقعة المعروفة ( بعين أباغ ) - وهي طرف بأرض العراق مما يلي اليوم - ثم ملك أخوه عمرو بن هند ( 554- 568م) وثأر من الغساسنة لابيه وأخيه مستعينا بالبكريين إذ كانت تغلب له كارهة ، وبينهما بقيت بكر في جوار اللخمين جنودا في قتال أعدائهم ، ذهبت تغلب مناوئة لعمرو بن هند وخارجة عن بسطة سلطانة الى حد تهديده وعصيان من ولاه عليها ، كما يصور ذلك عمرو بن كلثوم في قوله :

بأي مشيئة عمرو بن هند
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ نكون لقليكم فيها قطيينا
تهددنا وتوعدنا رويـــــدا ً
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ متى كنا لامك مقتوينــــا


مشيرا بذلك الى محاولة إخضاعهم على (الغلاق التميمي ) ولكنه فشل ، وجرى قتل عمرو بن هند على عمر بن كلثوم في قصة مشهورة ثم سرعان ما تفاقم الشر بين بكر وتغلب في وقعة ذي قار التي ذهبت بكر مفاخرة ، بانتصارها على الفرس وعلى من وقف الى جانبها بدافع من أجقاده القديمة مثل بطون تغلب والنمر وقضاعة المستوطنين بأرض الجزيرة الفراتية ، وكانت غلبة بكر سببا في تحرير قبائل كثيرة في وسط شبه الجزيرة العربية من النير الاجنبي ومهدت بهذا النصر الطريق لظهور الاسلام ....


مرت هذه الاحداث والوقائع على امتداد النصف الثاني من القرن الخامس وشملت القرن السادس ومطلع السابع ، والذي يتتبعها يلاحظ هجرة بعض القبائل العربية من الجنوب والوسط ويلحظ أن العامل الاقتصادي وبعض العوامل الجتماعية كانت وراء هذه الهجرة منذ بدأت في القرن الثاني عشر بنزوح السبئيين بسبب انهيار سد مأرب وبسبب القحط الذي أصاب أرض اليمن وحضرموت ، فرحلت قبائل من كنده إلى نجد ، وبعض الازد الى شمال اليمن ويثرب المدينة كما هاجرت قضاعة وخزاعة وتنوخ وخثعم وجذام وكلب وعاملة وطيء الى الوسط وشمال شبه الجزيرة ، وامتدت هجرة بعضها حتى بلغت سهول الفرات وبعض حواضر الشام كحاضر قنسرين وحاضر حلب اللذين كانا لتنوخ ومعها غيرها من القبائل ووقع اختيارهم لسكني هذه الحواضر وانها كانت تقع في أطراف المدن قريبا من البوادي خضوعا لنظام الحياة الذي دأبوا عليه وألفوه...


ولعل بداية هجرة تغلب تعود الى ما قبل عهد سابور الثاني الملقب بذي الاكتاف الذي أوقع بعرب ربيعة في منتصف القرن الرابع حينما قصد بمرا وتغلب فيما بين مناظر الشام والعراق فقتل وسبى وغور مياههم وكانت هجرتهم بطيئة وتمت على مراحل لانها كانت ترتبط بالظروف والاحداث السابقة ....

سيادة كليب على ربيعة :

لما مات ربيعة بن الحارث سيد قبائل ربيعة بن نزار في أواخر القرن الخامس للميلاد خلفه كليب في السيادة ، وكان لبيدة بن عقبة عامل ملوك كندة قد تزوج الزهراء أخت كليب فطغى على ربيعة وثقلت وطأته عليهم فأنكرت الزهراء عليه صنعه بربيعة فقال لها ما بال أخيك كليب ينتصر لمضر ويهدد الملوك كأنه يعز بغيرهم فقالت : : ما عرف أعز من كليب وهو كفو لها ، فغضب لبيد ولطمها لطمة أغشت عينها فخرجت الى أخيها كليب وهي تقول شعرا ً :

ما كنت أحسب والحوادث جمة
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ أنا عبيد الحي من قحطـــــــان
حتى أتتني من لبيد لطمــــــــة
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ فغشت لها من وقعة العينــــان
أن ترض أسة تغلب ابنة وائــل
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ تلك الدنية أو بنو شيبــــــــــان
لايبرحوا الدهر الطويل أذلـــــة
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ هدل الاعنة عند كل رهـــــــان


فلما سمع كليب قولها ورأى ما بها من أثار اللطمة ثارت به حميته فهجم على لبيد وعلاه بالسيف فقتله وقال :

إن يكن قتلنا الملوك خطــــــــــــــأ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ أو صوابا فقد قتلنا لبيـــــــــــــــدا
وجعلنا من الملوك ملوكــــــــــــــا
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ بجياد جرد تفل الحديـــــــــــــــــدا
ذا شعار الحرب الذي يحلف الناس
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ به قومكم ونذكي الوقــــــــــــودا
أو تردوا لنا الاتارة والفــــــــــيء
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ لولا نجعل الحروب وعيـــــــــــــدا
أن تلمني عجائز من نـــــــــــــزار
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ فأراني فيما فعلت مجيــــــــــــداً


فلما رأت ربيعة أن كليبا قتل لبيدا أيقنت بأن الحرب بينهما وبين ملوك كندة لا محالة ، وكان للبيد أخ فخرج حتى أخبر ابن عنق الحية بقتل أخيه فأبلغ ذلك الى سلمة بن الحارث ملك قيس فبلغه الى ملوك كندة وحمير باليمن فجهزوا جيشا كثيفا وسيروه الى ديار ربيعة وجاءت الاخبار الى كليب بما أعد له أهل اليمن فنادى في قومه بالغارة فأجابته القبائل من ربيعة ومضر وأياد وطيء وقضاعة وعقد الالوية وتقدمهم برهطه حتى غشى جيوش اليمن فوقعت بينهم عدو وقائع..

وكانت قبائل اليمن قد نزلت خزازي وعليهم عشرة من أقيال الحمير فلما علم كليب ذلك ألفى النفير في جموعه وحثهم على الثبات ، ثم قدم على كل قبيلة قائدا فقدم الاحوص بن جعفر على مضر ومرة بن ذهل أبا جساس على ذهل وشيبان وذهل بن حارثة على ربيعة وطرفة بن العبد على قيس وجعل على مقدمته سلمة بن خالد وهو السفاح التغلبي وأمره أن يعلو خزازي فيوقد النار ليهتدي بها الجيش ، وقال له إن غشيك العدو فأوقد نارين ، وكانت طلائع اليمن وبعض الاقيال قد سبقوهم الى ماء الذنايب فسار اليهم كليب بمجموعة فقتلتهم عن آخرهم ثم اتجه نحو خزازي فأوقد السفاح لهم نارا فهجمت عليه قبائل مذحج وعليها سلمة بن الحارث فرفع السفاح نارا اخرى فأقبل كليب في جموع ربيعة فصبحهم والتقوا بخزازى واقتتلوا قتالا شديدا داما أياما فانهزمت جموع اليمن وانتصرت نزار نصرا ً مؤزرا ً وفي ذلك يقول كليب شعرا ً :

لقد عرفت قحطان صبري ونجدتي
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ غداة خزازي والحتـــــــــوف دوان
غداة شفيت النفس من ذل حمــــير
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ وأورثتها ذلا بصدق طعــــــــــــان
دلفت اليه بالصفائح والقنـــــــــــا
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ على كل ليث من بني غطفــــــــان
ووائل قد جزت مقاديم يعــــــــرب
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ فصدقها في صحوها الثقـــــــلان


قال ابن الاثير ، وكان يوم خزازى أعظم يوم التقته العرب في الجاهليه ، فان نزارا لم تكن تنتصف من اليمن ولم تزل اليوم قاهرة لها في كل شيء حتى كان يوم خزازي فلم تزل نزار ممتنعة قاهرة لليمن في كل يوم التقوا به بعد خزازي حتى جاء الاسلام ، ولما انتصر كليب وفض جموع اليمن وهزمهم في هذه الوقعة اجتمعت عليه معد كلها ، وجعلوا له قسم الملك وتاجه وتحيته وطاعته ، وكان من بغيه أنه كان يحمي مواقع السحاب فلا يعرى حماه ، وكان له جرو وكلب فاذا نزل بمكان فيه كلأ ، قذف ذلك الجرو فلا يرعى أحد من ذلك الكلأ امتداد عوائه فيختص هو به ويشاركهم في غيره حتى ضرب العرب به المثل ، فاقلوا : ( أعز من كليب وائل وكان يجير على الدهر فلا تخفر ذمته ) ، وهو القائل لما أجهز عليه عمرو بن الحارث

المستتجير بعمرو عند كربتــــه
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ كالمستجير من الرمضاء بالنار


وكان أخوه مهلهل فارسا وشاعرا مجيدا ( عدي بن ربيعة ) ، ولما نشبت الحرب واشتدت بينه وبين بني عمه بكر ، قال هذه القصيدة :

اليلتنا بذي حسم انيــــــــــــــري
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ إذا أنت انقضيت فلا تجـــــــوري
فإن بك بالذنائب طال ليلـــــــي
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ فقد أبكي من الليل القصيـــــري
وأنقذني بياض الصبح منهــــــا
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ لقد أنقذت من شر كبيـــــــــــــر
كان كواكب الجوزاء عـــــــــود
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ معطلفة على ربع كسيــــــــــــر
وتسألني بديلة عن أبيهـــــــــــا
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ولم تعلم بديلة ما ضميــــــــــري
فلو نبش المقابر عن كليــــــــب
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ فيخبر بالذنائب أي زيـــــــــــر
بيوم العبسمين لقر عينــــــــــــا
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ وكيف أياب من تحت القبـــــور
وإني قد تركت بـــــــــــواردات
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ بجيرا في دم مثل العبيـــــــــــر
ينوء بصدره والرمح فيـــــــــــه
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ويخلجه خدب كالبعيــــــــــــــر
هتكت به بيوت بني عبـــــــــاد
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ وبعض القتل أشفى لصــــــدور
وهمام بن مرة قد تركنـــــــــا
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ عليه القشعمان من النســـــــور
على أن ليس عدلا من كليـــــب
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ إذا طرد اليتيم عن الجـــــــــزور
على أن ليس عدلا من كليــــب
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ إذا رجف العضاة من الدبـــــور
على أن ليس عدلا من كليــــب
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ إذا ما ضيم جيران المجيــــــــر
على أن ليس عدلا من كليــــب
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ إذا خيف المخوف من الثغــــور
على أن ليس عدلا من كليــــب
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ غداة بلابل الامر الكبيــــــــــر
على أن ليس عدلا من كليـــب
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ إذا برزت مخبأة الخـــــــــدور
على أن ليس عدلا من كليـــب
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ إذا أعلنت بخيات الامــــــــور
فدي لبني الشقيقة يوم جاءوا
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ كأسد الغاب لجت في زئيـــر
كأن رماحهم أشطان بئــــــر
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ بعيد بين جاليها جــــــــــرور
فلا وأبي جليلة ما أفأنــــــا
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ من النعم المؤبل من بعيـــــــر
ولكنا نهكنا القوم ضربــــــا
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ على الاتباج منهم ولنحــــور
قتيل ما قتيل المرء عمـــــرو
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ وجساس بن مرة ذو ضريـــر
كأنا غدوة وبني أبينــــــــا
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ بجنب عنيزة رحيا مديــــــــر
فلال الريح أسمع أهل حجر
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ صليل البيض تقرع بالذكــور


تحياتي

راعي البويضا














وهيهات ما تلقى رفيق مصافــــي @@ يرفى خمالك وايحفظ لك ودايعـه
تلقى صديق عشرته لك مجاملـــه @@ مثل الذي بالحلف ينفق بضايعـه
اوصيك لازادت لياليك بالقســـــى @@ اصبر لعل العز تبدي طلايعـــــه
الصبر طب للقلوب الغلايــــــــــل @@ والطيب عسرات فعايل صنايعــه
واوصيك لاتعمل بالانذال غانمـــه @@ حيث الجمايل عند الانذال ضايعه
عز الرفيق وصاحبك لاتخونــــــه @@ ابعد نظرك ولا تدور هزايعــــــه
واختر من زحول الرجال المجـرب @@ عند اللوازم ماتغير طبايعـــــــــه


raialboida@gmail.com
راعي البـويضا غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-08-2004, 05:16 PM   #2
عضو مميز طلال بن وايل الحبلانى
 
تاريخ التسجيل: Mar 2004
المشاركات: 1,197
راعى البويضا


اسهبت بسرد قصة شهيره قصة العرب الاصايل الذين كسروا انوف الكندانيون ولم تقم لهم قائمه من بعد هذه الكسيره الكبرى


التى هى اشهر من علم على نار وكذلك شاهدنا من خلال المسلسل الشهير الزير سالم بعض الوقائع المهمه من هذه القصه


التى انت اضفت عليها ما لم ياتى به المسلسل المذكور


فشكرا لك ياراعى البويضا لتقديمك لنا هذا الانجاز العظيم والكبير


لتاريخ عامر وشامخ ببطولات فولاذيه لم تقهر ابدا



واخيرا وليس اخرا



تقبل منى اسما التحيات






يوم أنها بالسيف والشلف والخيل = كنا لها في عالي المجد والشان
درع لها يوم الوغى والغرابيلِ = إلي دفعنا دونها غالٍ الأثمان
الميمنه والميسرة والمصاقيل = لنا بها مدخل ومطلع وعنوان
كم راح ضرغامِ وكم راح حلحيل = في يوم كونِ دونه نارِ ودخان
مير أنت دامك ماتعرف الرجاجيل = نعطيك علمِ واضحِ قدر الامكان
من لايعرف الرأس مايعرف الذيل= لا يعترض في درب ذربين الأيمان
قدام لا اشرح واقعك بالتفاصيل = تبقى ذنب ماعادلك عندنا شــان



بن المصيبيح
wm_712@hotmail.com[/font]
حفيد خيال الرجال غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-08-2004, 07:22 PM   #3
عضو منتديات عنزة الوائلية
 
تاريخ التسجيل: Mar 2004
الدولة: الكويت
المشاركات: 650
راعي البويضا دايمن فوق مستوى الابداع اطربتنا يا لسنافي بل المواضيع الحلوه لك اطيب تحيه








حــــــــصـــــــــبــــــان بــــــن نـــــــواف بن مـحمد الـــــحــــصــــبـــان

راعـــــــــــــــي الـــــــــــــــســـــــــــويــــــــــده

اخــــــــــــــــــو نـــــــــــــــقــــــــوى


الــــــــــــــــــــصـــــــــــــقـــــــــــري
الحصبان غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-08-2004, 08:10 PM   #4
عضو شرف منتديات عنزة
 
الصورة الرمزية محمد الفدعاني
 
تاريخ التسجيل: Nov 2003
الدولة: موطني موقع خطاي..!!
المشاركات: 7,883
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاتة

تحية حب وتقدير

الي فارس المنتدى وحبيب الكل
راعي البويضا

شكرا لك على جمالية الموضع ودقتة ...وعلى ذكر القصائد والابيات


وسوف نقراءة مررا وتكررا

من غير ملل أو كلل



لاهنت ياطويل العمر






نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
محمد الفدعاني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-08-2004, 09:35 PM   #5
عضو منتديات عنزة الوائلية
 
تاريخ التسجيل: Apr 2004
المشاركات: 144
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته,

أتحفتنا بأخبار الآباء و الأجداد الأقدمين , جبلوا على الأنفة والعزه و الإباء وقد كان لكليب السبق في تحرير عرب الشمال و كانت صدمه لملوك اليمن وصحوه - بمعنى الكلمه- لكل معد ونزار ,

ووائل قد جزت مقاديم يعــــــــرب
ـــــــــــــفصدقها في صحوها الثقـــــــلان.


و أضيف

- المُهلهِل

ومن ألقابه : المُهلهِل وهو الذي يُهلهِل الشعر أي يرققه ويتغنىَ به وهو قد استحق ذالكم اللقب بجدارة لأنه أول من قصَّد القصائد أي جعلها طويلة تتجاوز عدد العشرين بيتاً وقد كانت قبل ذالك مجرد مقطوعات قصيرة، وله السبق أيضاً في اختراع عدد ٍ لا بأس به من بحور الشعر المعروفة والمتبعة المستعملة للآن وتلك التي اهملت ولم تتبعها العرب من بعده. وقيل لأنه استعمل لفظة هلهلت في بيت شعر له .. (لمّا توعَّرَ في الكراع ِ هجينهمْ ./. "هلهلتُ أثأرُ وائلاً أو صنبلا) وهلهل الصوت أي رجعه ألى أن أحدث صدىً.
وكذالك لُـقِّبَ بالزير وله مناسبة أن اختلف مع أخيه كليب بشأن اللهو والطرب فغضب منه كليب وأمره بمغادرة الحِمَىَ مادام مستمراً في لهوه وطربه ؛ واكتسب اللقب أيضاً بعد استمراه في الحروب لمدة تقارب الاربعين عاماً وقد كان يصرخ ويزأر فيها كزئير الأسد ..قائلاً: "يالثـــارت ِ كلـيـب ". ولقب أحياناً بسالم لكثرة ما خاض من حروب وغزوات وبقائه كثيراً وحيداً في البَرِيِّة ِ مع الوحوش وسلامته ونجاته من الموت رغم كل ذالك, ودمج المتأخرون اللقبين وغيروا كنيته الى اسم مركب وهو الزير سالم رغم أنَّهُ لَمْ يَعرِف هذا اللقب بهذه الصورة المركبة إبَّانَ حياته!...وهو جد شاعر المعلقة عمرو بن كلثوم وخال الشاعر الآخر امرؤ القيس بن حجر الكندي
وله من الخيل :المُـشَـقَّر أو المُـشَّـهَر والشقراء والورد والسلس.

أضيف جانب لغوي قرأته مره و يخص لفظة الأخ أم إبن العم حيث الدارج عندنا اليوم كلمة ولدعمي وقديما كانوا يقولون للرجل من بكر أخي تغلب.
يقول شيخ الإسلام في مختصر هداية الحيارى في الرد على اليهود والنصارى,

الفصل الرابع‏:‏ نصوص الكتب المتقدمة في البشارة به وصفته ونعت أمته

قال في التوراة في السفر الخامس‏:‏‏(‏‏(‏قال موسى لبني إسرائيل‏:‏لا تطيعوا العرافين ولا المنجمين، فسيقيم لكم الرب نبيا من إخوتكم مثلي، فأطيعوا ذلك النبي‏)‏‏)‏ ولا يجوز أن يكون هذا النبي الموعود به من أنفس بني إسرائيل لما تقدم أن أخوة القوم ليسوا أنفسهم، كما يقول‏:‏بكر وتغلب ابنا وائل، ثم يقول‏:‏تغلب أخوة بكر وبنو بكر أخوة بني تغلب، فلو قلت‏:‏أخوة بني بكر بنو بكر كان محالا، ولو قلت‏:‏لرجل أتيني برجل من أخوة بني بكر بن وائل، لكان الواجب أن يأتيك برجل من بني تغلب ابن وائل لا بواحد من بني بكر‏.

إنتهى كلام شيخ الإسلام.ا

وإلى الأمام يا إخوان .
أبو الهيجاء غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-08-2004, 10:16 PM   #6
عضو منتديات عنزة الوائلية
 
تاريخ التسجيل: Apr 2004
المشاركات: 144
,,,إن أخي كان مَلِكِي‏,,,

من أمثال العرب

واشتبك الأخوان في قتال شديد، فانخذل بنو حنظلة وعمرو بن تميم والرباب عن جيش شرحبيل ، فانهزم شرحبيل- ومعه بكر- ، وفر من أرض المعركة، فتتبعه ذو السنينة التغلبي وقتله (42)، وقيل قتله عصيم بن النعمان بن مالك التغلبي (43)

(42) ابن الأثير ص 332 .
(43) ابن خلدون ص 572 .

قال أبو عمرو‏:‏ إن أبا حَنَش التغلبي لما أدْرَكَ شَرَحْبيل عمّ امرئ القيس، وكان شَرَحْبيل قتل أخا أبي حَنَش قال‏:‏ يا أبا حَنَش اللَّبَن اللَّبَن، أي خُذْ مني الديَةَ، فقال له أبو حنش‏:‏ هَرَقْتَ لبناً كثيراً، أي قتلت أخي، فقال له شرحبيل‏:‏ أمَلِكاً بسُوقة‏؟‏ أي أتقتلُ ملكا بدل سوقة، فقال أبو حنش‏:‏ إن أخي كان مَلِكِي‏.‏

وذهبت مثلا. ....
أبو الهيجاء غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-08-2004, 02:33 AM   #7
عضو منتديات عنزة الوائلية
 
تاريخ التسجيل: Mar 2004
الدولة: الكويت
المشاركات: 650
ابو الهيجاء لله درك يا المبدع اطربتنا بحديثك لك اطيب تحيه








حــــــــصـــــــــبــــــان بــــــن نـــــــواف بن مـحمد الـــــحــــصــــبـــان

راعـــــــــــــــي الـــــــــــــــســـــــــــويــــــــــده

اخــــــــــــــــــو نـــــــــــــــقــــــــوى


الــــــــــــــــــــصـــــــــــــقـــــــــــري
الحصبان غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-08-2004, 07:04 PM   #8
شـــــــاعـر
 
تاريخ التسجيل: Apr 2004
الدولة: الكويت
المشاركات: 587
الله لا يهينك

يا

((راعي البويضا))

انت

و

ابناخيي

((ابو الهيجا))

و

دايما

تتحفنا بما يليق بك

فأنت تتحدث عن تاريخ اباء لنا

قدموا للتاريخ الشيء الكثير

لكم

عطر

تحياااااااااااااااااااااااااااااااااتي






ســـعد صـــالح
سعد صالح المطرفي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-08-2004, 01:26 AM   #9
عضو منتديات عنزة الوائلية
 
تاريخ التسجيل: Dec 2003
المشاركات: 606
أخي العزيز والموفق دائما ً في مواضيعه ( راعي البويضا ). لك الشكر والتقدير لتناولك تاريخنا القديم الناصع والذي يفيض بالمجد والعزة وتخصيصك لقبيلة من قبائل ربيعة في الجاهلية ذات قوة وصلابة وعدد وعدة , وقد أشتهرت قبيلة تغلب بن وائل بأنها قبيلة منيعة الجانب كثيرة الفرسان والشعراء لا تخضع لأحد من العرب والملوك سواء ملوك كندة أو الأعاجم , ولها حروب كثيرة وأيام عديدة, نتمنى أن نرى لها ذكر في قادم الأيام , ونصر قبائل معد وخصوصا ً ربيعة بن نزار بيوم خزازي تحت قيادة الصنديد كليب وائل بن ربيعة التغلبي الوائلي يوم مشهود وتاريخي وكان نصر عظيم حيث انتصف به بنو عدنان من بنو قحطان, ففي السابق لم تتجرأ أي قبيلة عربية على ملوك كندة من حمير وقحطان سوى قبيلة تغلب الغلباء بمعاونة اخوتها من قبائل ربيعة كبكر وعبدالقيس وغيرهم وقيل ( لو أبطأ الإسلام لأكلت تغلب الناس ) وهذا القول يدل على سطوتها وقوة ضربتها وسيطرتها الكبيرة. وكل الشكر للأخ العزيز ( أبو الهيجاء ) لإضافته الجميلة ومعلوماته الوفيرة عن تغلب خاصة وربيعة عامة والتي عودنا عليها فيما سلف. لي عودة على الموضوع بإضافات جديدة .






من ذا الذي ترضى سجاياه كلها ** كفى المرء نبلا ً أن تعد معايبه!
تركي الكاسب غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-08-2004, 02:44 AM   #10
عضو منتدى قبيلة عنزة
 
الصورة الرمزية عبدالكريم الجعفري
 
تاريخ التسجيل: Apr 2004
المشاركات: 9,270
مشكور اخوي راعي البويضاء


على سرد قصص اجدادنا وقوتهم




لاهنت يالغالي




.@. ذيب.الجعـــــافـــــــره ! ! ! ...
عبدالكريم الجعفري غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
تغلب بن وائل


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قبيلة تغلب ( العمارات وضناعبيد) يرفضون دفع الخوة للدولة الإسلامية بسطام بن قيس ۞ منتدى قبائل عنزة وأنسابها ومواطنها۞ 29 26-05-2008 10:44 PM
نبذة عن تغلب بن وائل ( الجزء الثاني ) نايف الفقير ۞ منتدى قبائل عنزة وأنسابها ومواطنها۞ 11 19-07-2006 03:25 PM
نبذة عن تغلب بن وائل ( الجزء الاول ) نايف الفقير ۞ منتدى قبائل عنزة وأنسابها ومواطنها۞ 22 12-07-2006 03:18 PM
وصيت ملك العرب كليب بن ربيعة عبدالكريم الصويلح ˚ஐ˚منتدى الشعر الشعبـــي˚ஐ˚ 5 15-03-2005 11:55 PM


الساعة الآن 04:40 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
المقالات تعبر عن رأي كاتبها ولاتعبر عن رأي إدارة المنتدى - منتدى عنزة الرسمي