جديد المواضيع

 
 



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-08-2012, 12:37 PM   #1
عضو منتديات عنزة الوائلية
 
الصورة الرمزية العبدالله
 
تاريخ التسجيل: Aug 2006
المشاركات: 7,805
أوضاع المسلمين في بورما مأساوية وتخاذل بنجلاديش والمسلمون عن نصرتهم







نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


مسلمي بورما يتوارثون العذاب الفرعوني جيلاً بعد جيل.. وما نقم فراعنة بورما منهم إلا أن المسلمين هناك يقولون: "ربنا الله".. وتحولت أرضهم إلى أخدود من الجحيم الذي لم تخبو ناره منذ 225 عاماً والان الجيش يتدخل علنا ضد المسلمين ويستولي على حاجياتهم ويكرههم على التحول إلى البوذية أو الهجرة نحو بنجلاديش وذلك بترعيبهم بقتل المسلمين والتمثيل بهم وحرق القرى والسجن لهم ومصادرة أراضيهم وهناك عمليات اغتصاب وهتك للعرض في صفوف المسلمات اللواتي يموت بعضهن بسببه وتعقب هذه الحملات عمليات هدم المساجد، ومحاولات لرد المسلمين عن دينهم بالإكراه، وحرق للمساكن والمتاجر فجميع أنواع العذاب مارسوها عليهم باسم الأرهاب الفاشي البوذي لعنة الله عليهم
وقد أصدرت الحكومة البوذية قراراً بمنع زواج المسلمين لمدة 3 سنوات؛ حتى يقلَّ نسل المسلمين وتتفشى الفواحش بينهم وقد صل عدد اللاجئين من جراء التعسف إلى حوالي مليوني مسلم معظمهم في بنجلاديش والمملكة العربية السعودية من مجموع المسلمين في بورما

يوجد في بورما عدت ديانات، ولكن أكثر سكانها يعتنقون البوذية، وأقلية يعتنقون الإسلام وهم يتركزون في الشمال على حدود الهند.ويصل عدد المسلمين إلى حوالي 10 ملايين نسمة أي حوالي 20% من سكان بورما. ويتركز معظمهم في إقليم أراكان الذي احتله البورميون عام 1784م. وتضم الأقلية المسلمة في (ميانمار) ثلاث مجموعات، أكبرها أقلية منتمية للعرق (البنغالي)، والمعروفة باسم (روهينجايز)، يليها في العدد المسلمون من ذوي الأصول الهندية والذين يعيشون في العاصمة القديمة (رانجون)، ثم مسلمو العرق الصيني المعروفون باسم (بانثاي).

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

بورما تنادي يامسلمين والمسلمون مليار

ولكنهم غثاء كغثاء السيل

يتحد الكفار واحد وعشرين دولة تكون الاتحاد الاوروبي بجيش واحد ومؤتمر واحد فاتحدوا في عملتهم

ونحن لازلنا متفرقين ونحن كثرة ليس بيننا أخوة ولا اتحاد

هاهي اليوم بورما الدولة البوذية والتي تعبد صنمها بوذا

انتشر الاسلام فيها وحقد البوذيين على المسلمين فاحتلوا أركان وسموها ميانمار وضموها لدولتهم وصاروا أقلية

المسلمون مع البوذية وفي كل مرة يهجم البوذيين على القرى ويحرقونها ويقتلون نسائها واطفالها وشيوخها حتى

الدعاة تنتزع السنتهم حتى لايدعون للاسلام فتقطع ايديهم وارجلهم حتى أن البوذيين أحرقوا قرى كاملة بأهلهم

واليوم يشنون حملاتهم على المسلمين أنها حرب الإبادة وهم يطلبون بعد الله عونكم ودعائكم فلا تنسوهم

ترفض الدولة الاعتراف بهم كمواطنين في بورما وتعتبرهم أجانب مكانهم في بنغلادش

ويتعرضون كل بضعة أعوام لمذابح وتهجير بالقوة من أجل طردهم

وقد نزح مئات الآلاف منهم إلى بنغلادش التي ترفض استقبال المزيد منهم

بحكم أنها لا تعترف بهم كمواطنين بنغاليين .




http://www.youtube.com/watch?feature...=s2E5EdmYAw4#!

مأساة أركان (بورما) معا الشيخ د. محمد العريفي

http://www.youtube.com/watch/?v=0wlmFKw0Fdo&rel=0

الشيخ حجاج العجمي أمام سفارة بورما انصروا مسلمين بورما

الإسلام في بورما

وصل الإسلام إلى بورما في القرن الثاني الهجري عام 172هـ، - الثامن الميلادي عام 788 م- عن طريق التجار العرب الذين وصلوا ميناء أكياب عاصمة (أراكان) في عهد الخليفة هارون الرشيد - رحمه الله - فانتشر الإسلام في أرجائها، ودخل الناس في دين الله أفواجاً، فرحين مستبشرين بهذا الدين العظيم الذي أخرجهم من ظلمات الجهل والكفر إلى نور الإسلام والإيمان.
إلى أن قامت دولة إسلاميّة عريقة على يد السلطان سليمان شاه، واستمرت قرابة ثلاثة قرون ونصف تقريباً من عام 1430م إلى عام 1784م، تولى حكمها ثمانيةٌ وأربعون ملكاً مسلماً على التوالي، وآخرهم الملك سليم شاه الذي اتسعت رقعة مملكة أراكان في عهده حتى شملت بعض الدول المجاورة.
وفي عام 1406م لجأ (نراميخله) ملك أراكان آنذاك إلى ملك البنغال المسلم، وتسمى الآن (بنغلاديش) ويدعى (إلياس شاهي) بسبب إغارة ملك بورما البوذي على أراضي أراكان واحتلالها، واعتنق (نراميخله) الإسلام بعد 24 عاماً من مكوثه عند الملك البنغالي، واستطاع (نراميخله) مع ملك البنغال في 1420م الانقضاض على أراكان وطرد الملك البوذي منها وتأسيس مملكة إسلامية هناك بقيادته.
ونقلت مجلة البيان – في رمضان 1411- عن محمد زكريا الذي كان يشغل منصب القائد العام لمجاهدي الحركة الإسلامية في أراكان، وكان محاضراً في جامعة بورما قوله: في أوائل 1420م دخل 15 ألف مسلم مجاهد من منطقة غزني في أفغانستان لبلادنا وأسسوا هناك مملكة إسلامية. ويضيف زكريا في حديثه بأن المملكة الجديدة فرضت اللغة الفارسية واستمر نفوذ هؤلاء الأفغان حتى عام 1784م. وبمناسبة الحديث عن أراكان نذكر بعض المعلومات عنها.

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

معلومات عن أراكان:

تقع (أراكان) جنوب غرب بورما على الحدود مع بنغلاديش. وتبلغ مساحتها 20 ألف ميل مربع، ويحدها غرباً خليج البنغال الذي كان يسمى تاريخياً (بحيرة العرب) ثم غير اسمه. ويحدها شمالاً بنغلاديش، وذلك على طول 171 ميلاً، ومن الشرق جبال الأراكان التي تعتبر حداً فاصلاً بين أراكان وبورما الدولة الغازية. ويصل عدد سكان أراكان إلى 4 ملايين نسمة منهم 70% مسلمون، حسب ما جاء في مجلة البيان رمضان 1411هـ.
ويطلق على سكان أراكان (الروهنجيا) وهي مأخوذة من (روهانج ) وهو الاسم القديم لأراكان، وتعرف الآراكيون على الإسلام في القرن الأول من هجرة النبي - صلى الله عليه وسلم -، وذلك مع مجيء التجار العرب المسلمين إلى هذه البلاد، وكان لهؤلاء التجار الفضل الأكبر بعد الله عز وجل في نشر الإسلام. بل وتذكر الروايات أن التجار العرب كانوا يمرون بأراكان حتى قبل الإسلام؛ لأنها طريق تجارتهم، وبدأت علاقات العرب مع بعض السكان المحليين منذ تلك الفترة، وفي القرن الرابع عشر وحتى التاسع عشر بدأت قوميات أخرى غير العرب بالوفود إلى أراكان، مثل الباتان والبنغال والفرس والمغول والمغارية، وبهذا الاختلاط اعتنق الآراكيون الإسلام حتى غدا الإسلام دين الأغلبية في القرن الخامس عشر الميلادي.
وعشية الاستقلال وعندما حاولت الحكومة البورمية الجديدة تعيين الوزراء ضمت وزيرين من المسلمين إليها وقامت بتعيين (12) عضواً مسلماً في البرلمان. فظن المسلمون أن هذا يعني فتح صفحة جديدة بعيدة عن الاضطهاد والإبادة. ولكن سرعان ما تلاشى الأمل؛ لتجاهل الرئيس البوذي لحقوق المسلمين، حيث أعلنوا أن اسم بورما مشتق من (بوذا)، وبالتالي فهي للبوذيين فقط، وعلى المسلمين إن أرادوا البقاء معهم أن يغيروا حروف القرآن الكريم إلى الحروف البورمية وأن يتبادل المسلمون والبوذيون الزواج، وأن يقوم المسلمون بالتسمي بأسماء بوذية، وترفع النساء حجابهن الشرعي، وبشكل مختصر فقد أرادوا تذويب شخصية المسلم هناك.

موقف المسلمين من الاستعمار الإنجليزي

واجه المسلمون الاستعمار الإنجليزي بعنف مما جعل بريطانيا تخشاهم، فبدأت حملتها للتخلص من نفوذ المسلمين بإدخال الفرقة بين الديانات المختلفة في هذا البلد لتشتيت وحدتهم وإيقاع العداوة بينهم كعادتها في سياساتها المعروفة (فرق تسد) فأشعلت الحروب بين المسلمين والبوذيين، وتمثلت تلك المؤامرات في عدة مظاهر أساءت بها بريطانيا إلى المسلمين أيما إساءة، ومنها:
1- طرد المسلمين من وظائفهم وإحلال البوذيين مكانهم.
2- مصادرة أملاكهم وتوزيعها على البوذيين.
3- الزج بالمسلمين وخاصة قادتهم في المسجون أو نفيهم خارج أوطانهم.
4- تحريض البوذيين ضد المسلمين ومد البوذيين بالسلاح حتى أوقعوا بالمسلمين مذبحتهم عام 1942م حيث فتكوا بحوالي مائة ألف مسلم في أركان.
5 - إغلاق المعاهد والمدارس والمحاكم الشرعية ونسفها بالمتفجرات.


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

بداية معاناة مسلمي بورما


بدأت المعاناة على أيدي البرتغاليين المستعمرين في القرن الرابع العشر الميلادي..وفي عام 1784م بدأت قصة الظلم والاضطهاد على أشده حينما احتل الملك البوذي (بودا باية) أراكان وضمها إلى بورماً خوفاً من انتشار الإسلام في المنطقة، وعاث في الأرض الفساد.
ومن هنا بدأت قصّة معاناة شعب كامل من المسلمين، ضاعت فصولها وسط جراحات الأمّة المتتالية، مع أنّ مجريات تلك القصّة الدامية سبقت قضيّة أمتنا الكبرى (فلسطين).. ولكن شتّان ما بين القضيّتين في الإعلام الدولي مع أنّ معاناة مسلمي بورما كانت أنكى وأشد..فقد دمّر البوذيون كثيراً من الآثار الإسلامية من مساجد ومدارس وقتل العلماء والدعاة، وأطلق العنان للبوذيين في اضطهاد المسلمين ونهب خيراتهم، فساموا أهلها سوء العذاب، وأنزلوا عليهم أقسى أنواع الظلم والقسوة، وسُوِّيَ فيها بالأرض كُلّ ما يخص الإسلام من حضارة أو أثر، وأحرقت منازلهم ومزارعهم، وأُسر فيها كثيرٌ من المسلمين الأراكانيين، واستُخْدِمُوا كعبيد وأرقاء سُخِّروا لأعمالهم من بناء المعابد وحرث الأرض دون مقابل مادي.
واستمرت المعاناة إلى أن أتى الاستعمار البريطاني عام 1824م وضمها إلى حكومة الهند البريطانية الاستعمارية لمدة مائة عام تقريباً، ثم في عام 1937م جعلت بريطانيا بورما مع أراكان مستعمرة مستقلة عن حكومة الهند البريطانية الاستعمارية كباقي مستعمراتها في الإمبراطورية آنذاك، وعرفت بحكومة بورما البريطانية.
في عام 1942م تعرض المسلمون لمذبحة وحشية كبرى من قِبَل البوذيين (الماغ) بعد حصولهم على الأسلحة والإمداد من قِبَل البوذيين البورمان والمستعمرين وغيرهم، والتي راح ضحيتها أكثر من مائة ألف مسلم وأغلبهم من النساء والشيوخ والأطفال، وشرّدت مئات الآلاف خارج الوطن، ومن شدة قسوتها وفظاعتها لا يزال الناس ـ وخاصة كبار السن ـ يذكرون مآسيها حتى الآن، ويؤرخون بها.
وفي عام 1947م قُبيل استقلال بورما عقد مؤتمر في مدينة (بنغ لونغ) البورمية للتحضير للاستقلال، دعيت إليه جميع الفئات والعرقيات إلا المسلمين (الروهنجيا) لإبعادهم عن سير الأحداث وتقرير المصير، حتى كان يوم 4 يناير عام 1948م حيث منحت بريطانيا الاستقلال لبورما، شريطة أن تمنح كل العرقيات الاستقلال عنها بعد عشر سنوات إن رغبوا في ذلك.
وما إن حصل البورمان على الاستقلال حتى نقضوا عهودهم ونكصوا على أعقابهم، إذ استمروا في إحكام قبضتهم على أراكان، وقاموا بالممارسات البشعة ضد المسلمين، متجاهلين حقوق سكان أراكان المسلمين التاريخية والدينية والثقافية والجغرافية واللغوية والعرقية، ولا تزال - حتى يومنا هذا - بعض آثار مساجدها ومدارسها وأربطتها تحكي مآثر مجدها التليد..وما بين عام 1942م إلى 2000م، مورست ضدّ المسلمين 19 حملة تطهيريّة ومجازر جماعية يعجز البيان عن وصفها، راح ضحيّتها عشرات الآلاف من المسلمين العزّل.. وأغلبهم من النساء والشيوخ والأطفال.
أمّا حملات التهجير الجماعي والتشريد إلى المصير المجهول فيصل عددها إلى 6 حملات منظّمة بدأت من عام 1962م وحتّى عام 1991م شرد من خلالها قرابة مليون ونصف مسلم خارج وطنهم، وهكذا لا يكاد الأراكانيون يلتقطون أنفاسهم من محنة إلا وتغشاهم أخرى، واستمر الاضطهاد والظلم وإلغاء الحقوق والمواطنة تدريجياً إلى يومنا هذا.. ولا حول ولا قوّة إلاّ بالله.

وتمت عمليات التهجير الجماعي عبر 4 مراحل:

الأولى : عام 1938م إبان الاحتلال البريطاني.
والثانية :عام 1948م مع بداية الاحتلال البورمي.
الثالثة :عام 1978م.
والأخيرة :عام 1991م.
أما التطهير العرقي والديني والإبادة الجماعية للمسلمين فهي مستمرة ولم تنقطع، في ظل عزلة الإقليم عن العالم بالإضافة إلى أن جميع حكام المناطق التابعة للإقليم من البوذيين..ويكفي للتدليل على ذلك أنه بعد وصول الحكم العسكري عام 1962م، وفي عام 1978م شردت بورما أكثر من ثلاثمائة ألف مسلم إلى بنجلاديش، وفي عام 1982م ألغت جنسية المسلمين بدعوى أنهم متوطنون في بورما بعد عام 1824م (عام دخول الاستعمار البريطاني إلى بورما) رغم أن الواقع والتاريخ يكذّبان ذلك، وفي عام 1991م شردت بورما حوالي ثلاثمائة ألف مسلم إلى بنجلاديش مرة أخرى.

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة






العبدالله غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-08-2012, 12:57 PM   #2
عضو منتديات عنزة الوائلية
 
الصورة الرمزية العبدالله
 
تاريخ التسجيل: Aug 2006
المشاركات: 7,805
رد: أوضاع المسلمين في بورما مأساوية وتخاذل بنجلاديش والمسلمون عن نصرتهم

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

وجه خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله ورعاه- بتقديم مساعدة بمبلغ خمسين مليون دولار لمواطني الروهنيغيا المسلمين في ميانمار//بورما// الذين يتعرضون للعديد من انتهاكات حقوق الإنسان بما فيها التطهير العرقي والقتل والاغتصاب والتشريد القسري.
وجاء التوجيه الكريم بتقديم هذه المساعدة لمسلمي الروهنيغيا استجابة لحاجة المسلمين هناك وتخفيفاً للمعاناة التي يعيشونها لما يواجهونه جراء ذلك .
العبدالله غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-08-2012, 02:47 PM   #3
شـــــــاعر
 
الصورة الرمزية هزاع الساري
 
تاريخ التسجيل: Dec 2003
الدولة: غصب عن عيني مسافر
المشاركات: 21,298
رد: أوضاع المسلمين في بورما مأساوية وتخاذل بنجلاديش والمسلمون عن نصرتهم



المسلمين في بورما بحاجة للسلاح والرجال

للدفاع عن انفسهم


الله ينصرهم ... والا المسلمين .. ما عندك احد
هزاع الساري غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 13-08-2012, 07:57 PM   #4
مدير الموقع
 
الصورة الرمزية نايف عبدالله الركابي
 
تاريخ التسجيل: Sep 2003
الدولة: الرياض
المشاركات: 15,366
رد: أوضاع المسلمين في بورما مأساوية وتخاذل بنجلاديش والمسلمون عن نصرتهم


لاحول ولاقوة الابالله

زارهم وفد من تركيا ومنظمات اغاثية اسلامية

نسأل الله لهم النصر والتمكين






نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نايف عبدالله الركابي متصل الآن   رد مع اقتباس
قديم 13-08-2012, 08:08 PM   #5
عضو منتديات عنزة الوائلية
 
الصورة الرمزية سعد المطرفي
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 2,377
رد: أوضاع المسلمين في بورما مأساوية وتخاذل بنجلاديش والمسلمون عن نصرتهم

المسلمين في بورما بحاجة للسلاح والرجال

للدفاع عن انفسهم

نسأل الله لهم النصر والتمكين






نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
سعد المطرفي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 14-08-2012, 12:17 AM   #6
نائب رئيس منتديات عنزة
 
الصورة الرمزية تركي الغبيني
 
تاريخ التسجيل: Oct 2004
الدولة: حائل
المشاركات: 45,409
رد: أوضاع المسلمين في بورما مأساوية وتخاذل بنجلاديش والمسلمون عن نصرتهم

حسبنا الله ونعم الوكيل

وكان الله بعونهم فلقد شاهدنا مناظر مؤلة

ولاحول ولاقوة إلا بالله









نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
تركي الغبيني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 14-08-2012, 07:52 PM   #7
عضو منتديات عنزة الوائلية
 
الصورة الرمزية صوت الواقع
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
المشاركات: 3,761
رد: أوضاع المسلمين في بورما مأساوية وتخاذل بنجلاديش والمسلمون عن نصرتهم

أنزلوا عليهم أقسى أنواع الظلم والقسوة

وليس لهم معين سوى الله ونعم الناصر ونعم الوكيل






نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
صوت الواقع غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 15-08-2012, 02:28 AM   #8
عضو منتديات عنزة الوائلية
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
المشاركات: 522
رد: أوضاع المسلمين في بورما مأساوية وتخاذل بنجلاديش والمسلمون عن نصرتهم

لم تقم اي دولة أسلامية بمساعدة مسلمين بورما ما عدا السعوديه دعم مادي وتركيا دعم سياسي


نعتز بدعم السعوديه وليس غريب عليها مواقفها مع المسلمين فالسعودين اكثر من يجاهدون ويناصرون المسلمين في كل مكان حكومة وشعبا ومن ثم تتهم السعودية بالأرهاب , الا فضل دعم المسلمين سياسيا من خلال منظمة الامم المتحده ومنظمة حقوق الأنسان ونتظر موقف سياسي قوي من وزارة الخارجية السعوديه .

وايضا نشكر تركيا العلمانية التي لا تطبق الشريعة الاسلامية مع ذلك تقوم بمواقف مساندة للمسلمين . لم تقم بها الدول التي تدعي انها اسلامية مثل ايران !







نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
فرحان الجولان غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 15-08-2012, 02:44 AM   #9
كاتب وباحث
 
الصورة الرمزية أسعد الحمدان
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
المشاركات: 10,148
رد: أوضاع المسلمين في بورما مأساوية وتخاذل بنجلاديش والمسلمون عن نصرتهم

ميانمار مأساة من عشرات السنين ومغيبة عن الاعلام بشكل عام الا مايصلنا من اخبار بسيطة عنهم

حتى أن الأزمة اشتدت عليهم و تعرض المسلمون لمذبحة وحشية كبرى وهجروا بالالاف نحو بنغلاديش

نسأل الله لهم النصر والتمكين






نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
أسعد الحمدان غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 15-08-2012, 10:03 AM   #10
عضو منتديات عنزة الوائلية
 
الصورة الرمزية الخط الأحمر
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
المشاركات: 1,034
رد: أوضاع المسلمين في بورما مأساوية وتخاذل بنجلاديش والمسلمون عن نصرتهم

التطهير العرقي والديني والإبادة الجماعية للمسلمين مستمرة ولم تنقطع منذ زمن في ظل عزلة الإقليم عن العالم بالإضافة إلى أن جميع حكام المناطق التابعة للإقليم من البوذيين الحاقدين على الإسلام ومن ورائهم الصين البوذية






نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
الخط الأحمر متصل الآن   رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
أراكان, بورما


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:04 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
المقالات تعبر عن رأي كاتبها ولاتعبر عن رأي إدارة المنتدى - منتدى عنزة الرسمي