جديد المواضيع

حفل الربيلات

فرحان بن عيدان


 
 



فارس بني عبس / عنتر بن شداد ... مسيرة وقصائد..

السلام عليكم ورحمة الله الى الجميع تحية طيبه هذا الموضوع يختص بشخصية فارس من فرسان الجاهلية من قبيلة بني عبس وهو فارس لايشق له غبار رفع من شأن

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 15-02-2004, 12:25 AM   #1
باحث تاريخي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2003
الدولة: في ذاكرة الأجواد والنشاما
المشاركات: 648
فارس بني عبس / عنتر بن شداد ... مسيرة وقصائد..








السلام عليكم ورحمة الله

الى الجميع تحية طيبه

هذا الموضوع يختص بشخصية فارس من فرسان الجاهلية من قبيلة بني عبس وهو فارس لايشق له غبار رفع من شأن قومه كثيرا من خلال معاركه وبرزت فروسيته في بني عبس وهو الذي جعل قبيلته قوية بسببة فروسيته وشجاعته فمن من القبائل لايعرف عنتر بشداد ........

1-نسبه

في نسب عنترة روايات متعددة أبرزها :

* عنترة بن شداد بن معاويه بن ذهل بن قراد بن مخزوم بن ربيعه بن مالك بن غالب بن قطيعة بن عبس
* عنترة بن شداد بن معاوية بن قراد أحد بني مخزوم بن عوذ بن غالب
* عنترة بن عمرو بن شداد بن قراد بن مخزوم بن عوف بن مالك بن غالب بن قطيعة بن عبس بن بغيض

وغيرها من الروايات التي تبقي نسب عنترة مضطربا ذلك أنه نشأ عبدا ً مغمورا ً لم يعترف به أبوه الا متأخرا

2- مولده :

من السائد لدى المؤرخين أن حرب داحس والغبراء قد إنتهت قبل الاسلام بقليل أي قرابة سنة 600 للميلاد وكانت هذه الحرب قد إستغرقت أربعين سنة ، لذلك نستطيع أن نتوقع ولادة عنترة بحدود سنة 530 م لانه شهد بدء هذه الحرب واشترك فيها حتى نهايتها ، وقد تم هذا التوقع لمولده لانه ينسجم مع نصوص عديدة وردت عن اجتماع عنترة بعمرو بن معد بن يكرب ومعاصرته لعروة بن الورد وغيره من شعراء تلك الفترة..

3-نشأته :

يروى أن أباه قد وقع على أمة حبشية يقال لها زبيبة فأولدها عنترة ، وكان العرب في الجاهلية إذا كان للرجل منهم ولد من أمة إستعبده ، وقد ظلت عبودية عنترة فترة من الزمن لان أباه حرره بعد الكبر ولهذه الحرية قصة يذكرها الباحثون ان امه الحبشية أتت به الى والده فقال لاولاده ((إن هدا الغلام ولدي )) قالوا كذبت أنت شيخ وقد خرفت تدعي أولاد الناس فلما شب قالوا له : إذهب فارع الغنم ، فانطلق يرعى وباع منها واشترى سيفا ورمحا وترسا ودرعا ودفنها في الرمل . ولئن كان هذا الخبر أقرب الى الاسطورة منه الى الواقع فانه يؤكد حرص عنترة على تعلم الفروسية وفنون القتال منذ صغره ، وهو الذي كان يشعر بدافع من لونه أن افعاله وبطولته وشجاعته أمور لا ترتبط بألنشأة قدر إرتباطها بالنفس وسموها..

4-فروسيته :

كانت حروب داحس والغبراء الميدان الفسيح الذي ظهرت فيه فروسية عنتر وشجاعته ، وأخبار هذه الحرب تقترن مع الكثير من المواقع والايام ومنها يوم ((الفروق)) حيث اصدمت عبس بتميم ودارت رحى الحرب بينهما فأقدم عنترة في هذه المعركة وقتل معاوية بن نزال وافتخر بقومه حين قال فارس عنتر شداد مسيرة وقصائد.. frown.gif(كنا مائة لم نكثر فنتكل ولم نقل فنذل )). ومنها أيضا معركة ((ذات الجراجر )) بين ذبيان وحليفاتها من جهة وبين بني عبس من جهة أخرى ودام القتال يومين وقد أظهر عنترة في هذه الحرب شجاعة لاتوصف . ثم أرادت عبس النزول على بني سليم فوقعت معركة ضارية انهزم فيها بنو عبس وفروا ولكن عنترة ظل واقفا ً دون النساء يدافع عنهن حتى عادت الخيل واحتدمت المعركة من جيد وكان الفوز لابني عبس والاخبار عن فروسية عنترة وشجاعته كثيرة ونكتفي منها بهذا الخبر البارز حين قيل لعنترة : أنت أشجع الناس وأشدها
فقال : لا ، قيل : فبم إذا ًشاع لك هذا في الناس ؟ قال :
((كنت أقدم إذا رأيت الاقدام عزما وأحجم إذا رأيت الاحجام حزما ً ولا أدخل موضعا ً لا أرى لي منه مخرجا ، وكنت أعتمد الضعيف الجبان فأضربه الضربة الهائلة يطير لها قلب الشجاع فأثني عليه فأقتله))..


5- وفاته :

اختلف الرواة في نهاية عنترة كما في سائر أخباره ، فتعددت الروايات ومنها أن عنترة (( خرج فهاجت رائحة من صيف وهبت نافخة فأصابت الشيخ فوجدوه ميتا بينهم )) وكان عنترة قد كبر وعجز كما يبدو من الرواية ومنها أيضا (( أنه أغر على بني نبهان من طيء فأطرد لهم طريدة وهو شيخ كبير فجعل يرتجز وهو يطردها ويقول :
آثار ظلمان ٍ بقاع ٍ مجدب

قال : وكان وزر بن جابر النبهاني في فتوة فرماه وقال خذها وأنا ابن سلمى فقطع مطاه ، فتحامل بالرمية حتى أتى أهله وهو مجروح)) ومن أخبار وفاته ((أنه غزا طيء مع قومه فانهزمت عبس فخر عن فرسه ولم يقدر من الكبر أن يعود فيركب فدخل دغلا ً وأبصره ربيئة طيء فنزل إليه وهاب أن يأخذه أسيراً فرماه وقتله )) ويزعمون أن الذي قتله يلقب بالاسد الرهيص وهو القائل :

أنا الاسد الرهيص قتلت عمرا ً @@ وعنترة الفوارس قد قتلت

قصائده يقول

ما زلت مرتقيا الى العليـــــــــاء @@ حتى بلغت الى ذرى الجوزاء
فهناك لا ألوي على من لامـنــي @@ خوف اللمات وفرقة الاحيـاء
فلاغضبن عواذلي وحواســـدي @@ ولاصبرن على قلًى وجــواء
ولاجهدن على اللقاء لكــي أرى @@ ما أرتجيه أو يحين قضائــي
ولاحمين النفس عن شهواتهـــا @@ حتى أرى ذا ذمة ٍ ووفـــــاء
من كان يجحدني فقد برح الخفا @@ ما كنت أكتمه عن الرقبـــــاء
ما سائي لوني وإسم زبيبـــــــة @@ إذ قصرت عن همتي أعدائي
فلئن بقيت لاصنعن عجائبــــــــا @@ ولابكمن بلاغة الفصحــــــاء

ويقول ايضا :

لئن أك أسوداً ، فالمسك لوني @@ وما لسواد جلدي من دواء
ولكن تعبد الفحشاء عنـــــــي @@ كبعد الارض عن جو السماء


ويقول أيضا :

إني آمرؤ مني السماحة والندى @@ والبأس أخلاق أصبت لبابهــا
وأنا الربيع لمن يحل بساحتــــي @@ أسدٌ اذا ما الحرب أبدت نابها
واذا لقيت كتيبة طاعنتهـــــــــــا @@ وسلبتها يوم اللقاء عقابهـــا
فاذهب فأنت نعامة مذعـــــورة @@ ودع الرجال قتالها وسبابهــا


ويقول في ابنه عمه عبلة :

الا يا عبل قد زاد التصابـــــــي @@ ولج اليوم قومك في عذابـــــي
وظل هواك ينمو كل يـــــــــوم @@ كما ينمو مشيبي في شبابــــي
عتبت صروف دهري فيك حتى @@ فني وأبيك عمري في العتابـي
ولاقيت العدى وحفظت قومــــا @@ أضاعوني ولم يرعوا جنابـــي
سلي يا عبلُ عنا يوم زرنــــــــا @@ قبائل عامر وبني كـــــــــــلابِ
وكم من فارس خليته ملقــــــى @@ خضيب الراحتين بلا خضــــابِ
يحرك رجله رعبا وفيــــــــــــه @@ سنان الرمح يلمع كالشهـــــابِ
قتلنا منهم مئتين حـــــــــــــرا ً @@ وألفا في الشعاب وفي الهضابِ



ويقول أيضا :

إذا كان دمعي شاهدي كيف أجحـــد @@ ونار اشتياقي في الحشا تتوقـــــدُ
وهيهات يجفي ما اكن من الهــــوى @@ وثوب سقامي كل يوم يــــــــجددُ
أقاتل أِواقي بصبري تجلــــــــــــــدا @@ وقلبي قيد الغرام مقيـــــــــــــــــد
الى الله أشكو جور قومي وظلمهــم @@ إذا لم أجد خلا في قيد الغرام مقيد
خليلي أمسى حب عبلة قاتلــــــــــي @@ وبأسي شديد والحسام مهنــــــــد
حرام علي النوم يا ابنة مالـــــــــــك @@ ومن فرشه جمر الغضا كيف يرقد؟
سأندب حتى يعلم الطير أننـــــــــــي @@ حزين ويرثي لي الحمام المغــــرد
وألثم أرضا أنت فيها مقيمــــــــــــة @@ لعل لهيبي من ثرى الارض يبـــرد
رحلت وقلبي يا ابنة العم تائــــــــــه @@ على أُر الاظعان للركب ينشــــــــد
لئن يشمت بي الاعداء يا ابنة مالك ٍ @@ فان ودادي مثلما كان يعهـــــــــــد


وهناك قصة بينه وبين أحد القبائل يقال أن حمل عنترة فطعن حصين بن ضمضم المري فألقاه عن فرسه ومضى لعنترة الفرس في صفهم وركب حصين وتواثق هو وأصحابه أن يحملوا على عنترة حملة رجل واحد فلما مر بين الصفين ، حمل عليه حصين وأصحابه فطعنه حصين في وجهه وظن أنه فقأ عينه وردعه عن القوم بتلك الطعنة وحمل دريد بن ضمضم المري فقتل معاوية بن شداد عم عنترة ، فقال حصين في ذلك :

أما بنو عبس ٍ فان زعميهـــم @@ أحلت فوراسه فأفلت أعـــورا
لما رأيت العبد وسط صفوفـنا @@ متكررا أكرهت فيه الاسـمرا
فرددت جمع السراة ســـواده @@ ورددته عن صف مرة مدبرا
لما رأى فرسان مرة والقنــــا @@ لم يستطيع لقناهم أن يصــبرا
تركت بوجه العبد طول حياته @@ أرماح مرة والاسنة منظـــرا
وتركن في كر الفوارس عمـه @@ شلوا بمعترك الكماة مجــزرا


فحمل قيس على الخيل فضرب دريد بن ضمضم فصرعه ومسح عنترة الدم عن وجهه وشد على حصين فما رآه ولى وترك أخاه دريدا ، فأدركه عنترة فطعنه فوقع السنان في مقعدته ، فألأصقه بالسرج ثم حمل على حصين وهو يقول :

اصبر حصين لمن تركت بوجهه @@ أثرا ً فاني لا إخالك تصــــــــبرُ
ما سرني أن القناة تحرفـــــــــت @@ عما أصابت من حجاج المحجر
إن الكريم ندوبه في وجهــــــــه @@ وندوب مرة لاترى في المنحـر
لكن في أكتافهم ونحورهـــــــــم @@ فبذاك فافخر بئس ذاك المفخـر


ويقول أيضا :

ضحكت عبيلة إذ رأتني عاريـــــا @@ خلق القميص واسعدي مخدوش
لاتضحكي مني عبيلة واعجبــــي @@ مني إذا التفت على جيــــــــوش
ورأيت رمحي في القلوب محكمـا @@ وعليه من فيض الدماء نقـــوش
ألقي صدور الخيل وهي عوابـس @@ وأنا ضحوك نحوها وبشــــوش
إني ليث العرين ومن لــــــــــــــه @@ قلب الجبان محير ٌ مدهــــــوش
إني لاعجب كيف ينظر صورتـــي @@ يوم القتال مبارزٌ ويعيـــــــــش !!



ويقول في فخره بنفسه :

ألآ من مبلغ أهل الجحـــــــود @@ مقال فتى وفي بالعهـــــــــود
شأخرج للبراز خلي بـــــــــالٍ @@ بقلبٍ قدَّ من زبر الحديـــــــــد
واطعن بالقنا حتى يرانـــــــي @@ عدوي بكالشرارة من بعيـــــد
إذا ما الحرب دارت لي رحاها @@ وطاب الموت للرجل الشديـــد
ترى بيضاً تشعشع في لظاهـا @@ قد التصقت بأعضاد الزنــــود
فأقحمها ولكن مع رجــــــــالٍ @@ كأن قلوبها حجر الصعيـــــــد
وخيلٍ عودت خوض المنايـــا @@ تشيب مفرق الطفل الوليــــــد
سأحمل بالاسود على أســـودٍ @@ وأخضب ساعدي بدم الاسود
بمملكة عليها تاج عـــــــــــز @@ وقومٍ من بني عبسٍ شــــهود
فأما القائلون : هزبر قــــــومٍ @@ فذاك الفخر لا شرف الجـــدود
وأما القائلون : قتيل طعـــــنٍ @@ فذلك مصرع البطل الجلـــــــيد



ويقول أيضا :

إذا كشف الزمان لك القناعــــــــا @@ ود إليك صرف الدهر باعـــــــا
فلا تخش المنية وألقينهـــــــــــا @@ ودافع ما استطعت لها دفاعــــا
ولا تختر فراشا من حريـــــــــر @@ ولا تبك المنازل والبقاعــــــــــا
وحولك نسوة يندبن حزنـــــــــا @@ ويهتكن البراقع واللفاعــــــــــا
يقول لك الطبيب دواك عنـــــدي @@ إذا ما جس كفك والذراعــــــــا
ولو عرف الطبيـــــب دواء داء ٍ @@ يرد الموت ما قاسى النزاعــــا
وفي يوم المصانع قد تركنـــــــا @@ لنا بفعالنا خبرا مشاعـــــــــــــا
أقمنا بالذوابل سوق حـــــــرب ٍ @@ وصيرنا النفوس لها متاعـــــــا
حصاني كان دلال المنايـــــــــــا @@ فخاض غمارها وشرى وباعـــا
وسيفي كان في الهيجا طبيبــــا @@ يداوي رأس من يشكو الصداعا
أنا العبد الذي خبرت عنـــــــــه @@ وقد عاينتي فدع السماعــــــــــا
ولو أرسلت رمحي مع جبـــان ٍ @@ لكان بهيبتي يلقى السباعـــــــــا
ملات الارض خوفا من حسامي @@ وخصمي لم يجد فيها اتساعــــا
اذا الابطال فرت خوف بأســــي @@ ترى الاقاطار باعا أو ذراعــــــا


وله أيضا من القصائد الجميله :

قف بالديار وصح الى بيداهـــــــــــا @@ فعسى الديار تجيب من ناداهــــا
دار يفوح المسك من عرصاتـهــــــا @@ والعود والند الذكي جناهـــــــــا
دار لعبلة شط عنك مزارهـــــــــــــا @@ ونأت لعمري ما أراك تراهــــــــا
ما بال عينيك لاتمل من البكـــــــــــا @@ رمد بعينيك أم جفاك كراهـــــــــا
يا صاحبي قف بالمطايا ساعـــــــــة @@ في دار عبلة سائلا مغناهـــــــــا
أم كيف تسأل دمنة ً عاديـــــــــــــة @@ سفت الجنوب دمانها وثراهــــــا
يا عبل قد هام الفؤاد بدوركـــــــــم @@ وأرى ديوني ما يحل قضاهـــــــا
يا عبل إن تبكي علي بحرقـــــــــــة @@ فلطالما بكت الرجال نساهـــــــــا
يا عبلُ إني في الكريهة ضيغــــــــمٌ @@ شرس إذا ما الطعن شق جباهــا
ودنت كباش ٍ من كباش تصطلـــــي @@ نار الكريهة أو تخوض لظاهــــا
ودنا الشجاع من الشجاع وأشرعت @@ سمر الرماح على اختلاف قناهـا
فهناك أطعن في الوغى فرسانهـــــا @@ طعنا يشق قلوبها وكلاهــــــــــا
وسلي الفوارس يخبرونك بهمتــــي @@ ومواقفي في الحرب حين أطاها
وأزيدها من نار حربي شعلــــــــــة @@ وأثيرها حتى تدور رحاهـــــــــا
وأكر فيهم في لهيب شعاعهـــــــــا @@ وأكون أول واقد ٍ يصلاهـــــــــا
وأكون أول ضارب ٍ بمهـــــــــــــند @@ يفري الجماجم لايريد سواهـــــا
وأكون أول فارس ٍ يغشى الوغـــــا @@ فأقود أول فارس يغشاهــــــــــا
والخيل تعلم والوفارس أنــــــــــني @@ شيخ الحروب وكهلها وفتاهــــا
يا عبل كم من فارس ٍ خليتـــــــــــه @@ في وسط رابية يعد حصاهــــــا
يا عبل كم من حلرة خليتهـــــــــــــا @@ تبكي وتنعى بعلها وأخاهــــــــا
يا عبل كم من مهرةٍ غادرتـــــــــهـا @@ من بعد صاحبها تجر خطاهــــا
يا عبل لو أني لقيت كتيبـــــــــــــــةً @@ سبعين ألفا ما رهبت لقاهــــــــا
وأنا المنيةُ وابن كل منيـــــــــــــــةٍ @@ وسواد جلدي ثوبها ورداهـــــا



وهناك قصائد أخرى وعدية وإنشاءالله سأوافيكم بها حال الانتهاء من الكتابة وسوف أورد قصائده كاملة باذن الله

تحياتي للجميع




thvs fkd ufs L ukjv fk a]h] >>> lsdvm ,rwhz]>>







راعي البـويضا غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 15-02-2004, 01:44 AM   #2
عضو منتديات عنزة الوائلية
 
تاريخ التسجيل: Oct 2003
المشاركات: 2,785
[راعي البويضا]اشكر

فارس هذا المنتدى الرائع

على ذكر هذا الفارس

ساجر مواضيعك هادفه سير بخطه ثابته تتيح لنا قراءه وافيه مستفيضه

لاناس نقشوا تاريخهم على الحجر وتتراود ذكرهم الانس الى يومنا هذا

نعم هذا الرجال الذى يعرفه الكل سلمت لنا ايها الفارس للنقل قصه هذا الفارس

تقبل تحياتى

الغضوري[/ALIGN]

التعديل الأخير تم بواسطة البياعي ; 04-12-2006 الساعة 11:34 AM
الغضـــــورى غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 15-02-2004, 06:53 AM   #3
عضو منتديات عنزة الوائلية
 
الصورة الرمزية أبووايل العدوان
 
تاريخ التسجيل: Oct 2003
الدولة: ديرة ابن صباح
المشاركات: 3,838
[راعي البويضا]السلام عليكم

أخوي ساجر بارك الله فيك على ذكرك شخصية عظيمه تكلمه عنها العرب كثيراً

وعندي أضافه ععلى موضوع هذا الفارس المغوار

قراءته في مجلة قطوف العدد14 شهر يناير 2004

حيث كان هناك حوار مع أحد سلالة عنترة بن شداد واسمه عيد بن مربح

____________________________________________

# نريد نبذه عن نسب عنترة العبسي

هو عنتر بن شداد من بني قراد من بني عبس من غطفان من قيس بن عيلان الى نزار بن عدنان وعبس قبيلة كبيرة سادت في الجزيرة العربية في حقبة من الحقب ثم تفرقت الى جماعات وصلت الى السودان والكويت والامارات والبعض ما زال في موقع القبيلة القديم وهو علاوي نجد وتمتد بلاد بني عبس ومضاربهم من القصيم الى حدود البحر الاحمر .

قصة عنترة مع الأسد الرهيص ؟

خطب الأسد الرهيص تماضر وهي احدي قريباته فلم ترغب به فطلبت منه ان تكون عبله جارية لديها وهدفها ان توقع بينه وبين عنترة حتى تتخلص منه فوافقها على طلبها وذهب الى مضارب بني عبس فلم يجد غير النساء والشيوخ قأخذ عبلة وأباها مالكاً رهينة وعندما رجع عنترة من إحدي غزواته وجد ان الاسد الرهيص قد غزى قومه وأنه أخذ عبله ووالدها أساري فلحق بهم عنترة وحصل بينهم قتال شديد استرجع عنترة على إثره الاسرى والاموال المنهوبه واستولى على أموال الاسد الرهيص ثم أمسك به وقال لأخيه شيبوب قيده عادوا به الى مضارب بني عبس أسيراً عندها فاستجار الاسد الرهيص بعبلة فأجارته ومن معه ثم أطلقه عنتره وعندما رجع الاسد الي قومه سألوه ماذا اضمر لعنتر فاجابهم انه اضمر له الموت والغدر والهلاك فلم يوافقوه على ما أراد لخوفهم ان ينقطع المعروف بين العرب وبعد عام عاود الاسد الرهيص غزوه لبني عبس فانتصر عليه عنترة في المعركة ووثقه شيبوب مرة أخرى بعد ان تخلى عنه بنو نبهان فاستجار بعنتره فأمر عنتر شيبوب ان يكحله بالسم لترتاح منه الأقوام وبعد عشرين عاماً في المعاناة والبؤس والكمد نزل بنو نبهان وبنو عبس على شط الفرات طلباً للمرعى والكلأ فطلب الأسد من أحد عبيده ان يقوده الي مضارب بني عبس لعله يجد ما يشفي غليله من عنترة فظل الرهيص لعدة أيام ينام على الرمل متحيناً الإيقاع بعنترة فخرج عنترة ذات مساء ليقضي حاجته فشعر به الأسد وأطلق صوبه سهماً مسموماً أصاب عنترة إصابة بليغة لكنها لم تقتله فانفقعت مرارة الاسد الرهيص غيضاً لان عنترة لم يمت واستمر المرض مع عنترة خمسة شهور وخمس ايام وعند ما أحس عنترة بقرب أجله طلب من قومه الرجوع الى مضاربهم وان يحملوه على الهودج لان كثير من ابناء القبائل يطلب عنترة بالثأر وفي طريقهم إعترضهم قوم وفي لحضتها كان عنترة ممتطياً الابجر ( حصان عنترة ) ومتكئاً على رمحه وقد خرجت روحه من غير ان يشعر بذلك أحد فهاب القوم منظر عنترة وهو متكئ لكنه شكوا بأمره فارسلوا فرساً باتجاه الأبجر فتبعها مما أدى الى سقوط عنتر فقال القوم حميت قومك حياً وميتاً يا عنترة؟؟؟

وعندما وصل بنو عبس الى العلم السعدي امر الملك قيس ان يأتوا بجثمان عنترة ليدفن في العلم السعدي فذهب البعض ووجدوه مدفوناً فنبشوا قبره ولفوا جثمانه في اديم طائفي معد لهذا الغرض وظل جثمان عنترة عاماً كامل لم يدفن حتى أخذ بثأره حينما أعلنت وفاته رسمياً وأتى للتعزية في موته ملوك الارض والزمان وقبائل العرب والفرسان ومنهم بنو لخم وجذام وبنو شيبان يتقدمهم الملك المنذر بن النعمان وهرقل بن قيصر ملك الروم الذي ارسله ابوه وابن كسرى وعمر بن الحارث الغساني ودريد بن الصمة وجماعته وسبيع بن الحارث في سادات حمير وبنو أشجع وبنو مذحج وبنو وشاح وبنو شمراخ وبنو ذهل وبنو كلاب وعمرو بن معد يكرب الزبيدي وبنو نبهان يتقدمهم المهلهل وزيد الخيل والامير هاني بن مسعود وبنو يربوع يتقدمهم عتبة بن شهاب .
[/ALIGN]


وهذه معلقة عنترة الشهيره

هَلْ غَادَرَ الشُّعَرَاءُ مِنْ مُتَـرَدَّمِ && أَمْ هَلْ عَرَفْتَ الدَّارَ بَعْدَ تَوَهُّمِ

أَعْيَاكَ رَسْمُ الدَّارِ لَمْ يَتَكَلَّـمِ && حَتَّى تَكَلَّمَ كَالأَصَـمِّ الأَعْجَـمِ

وَلَقَدْ حَبَسْتُ بِهَا طَوِيلاً نَاقَتِي && أَشْكُو إلى سُفْعٍ رَوَاكِدِ جثَّـمِ

يَا دَارَ عَبْلَـةَ بِالجَوَاءِ تَكَلَّمِي && وَعِمِّي صَبَاحَاً دَارَ عَبْلَةَ وَاسْلَمِي

دَارٌ لآنِسَةٍ غَضِيْضٍ طَرْفُـهَا && طَوْعَ العِناقِ لذيـذةِ المُتَبَسَّـمِ

فَوَقَفْتُ فِيهَا نَاقَتِي وَكَأنَّـهَا && فَدَنٌ لأَقْضِي حَاجَـةَ المُتَلَـوِّمِ

وَتَحُلُّ عَبْلَـةُ بِالجَـوَاءِ وَأَهْلُنَـا && بِالْحَـزْنِ فَالصَّمَـانِ فَالمُتَثَلَّـمِ

حُيِّيْتَ مِنْ طَلَلٍ تَقادَمَ عَهْدُهُ && أَقْوَى وَأَقْفَـرَ بَعْدَ أُمِّ الهَيْثَـمِ

حَلَّتْ بِأَرْضِ الزَّائِرِينَ فَأَصْبَحَتْ && عَسِرَاً عَلَيَّ طِلاَبُكِ ابْنَـةَ مَخْرَمِ

عُلِّقْتُهَا عَرَضَاً وَاقْتُـلُ قَوْمَهَا && زَعْمَاً لَعَمْرُ أَبِيكَ لَيْسَ بِمَزْعَـمِ

وَلَقَدْ نَزَلْتِ فَلا تَظُنِّـي غَيْرَهُ && مِنِّي بِمَنْزِلَـةِ المُحِبِّ المُكْـرَمِ

كَيْفَ المَزَارُ وَقَدْ تَرَبَّعَ أَهْلُهَـا && بِعُنَيْـزَتَيْـنِ وَأَهْلُنَـا بِالغَيْلَـمِ

إِنْ كُنْتِ أزْمَعْتِ الفِرَاقَ فَإِنَّمَا && زُمَّتْ رِكَابُكُم بِلَيْـلٍ مُظْلِـمِ

مَا رَاعَني إلاَّ حَمُولَـةُ أَهْلِهَـا && وَسْطَ الدِّيَارِ تَسَفُّ حَبَّ الخِمْخِمِ

فِيهَا اثْنَتَانِ وَأَرْبَعُـونَ حَلُوبَـةً && سُودَاً كَخَافِيَـةِ الغُرَابِ الأَسْحَمِ

إذْ تَسْتَبِيْكَ بِذِي غُرُوبٍ وَاضِحٍ && عَذْبٍ مُقَبَّلُـهُ لَذِيـذِ المَطْعَـمِ

وَكَأَنَّمَا نَظَرَتْ بِعَيْنَيْ شَـادِنٍ && رَشَـأٍ مِنَ الْغِزْلانِ لَيْسَ بِتَـوْأَمِ

وَكَأَنَّ فَأْرَةَ تَاجِـرٍ بِقَسِيْمَـةٍ && سَبَقَتْ عوَارِضَهَا إِلَيْكَ مِنَ الْفَـمِ

أَوْ رَوْضَةً أُنُفَاً تَضَمَّنَ نَبْتَهَـا && غَيْثٌ قَلِيلُ الدِّمْنِ لَيْسَ بِمُعْلَـمِ

جَادَتْ عَلَيْـهِ كُلُّ عَيْـنٍ ثَـرَّةٍ && فَتَرَكْنَ كُـلَّ حَدِيقَةٍ كَالدِّرْهَـمِ

سَحَّاً وَتَسْكَابَاً فَكُلُّ عَشِيَّـةٍ && يَجْرِي عَلَيْهَا المَاءُ لَمْ يَتَصَـرَّمِ

وَخَلاَ الذُّبَابَ بِـهَا فَلَيْسَ بِبَارِحٍ && غَرِدَاً كَفِعْلِ الشَّـارِبِ المُتَرَنِّـمِ

هَزِجَاً يَحُكُّ ذِرَاعَـهُ بِذِرَاعِـهِ && قَدْحَ المُكِبِّ عَلَى الزِّنَادِ الأَجْـذَمِ

تُمْسِي وَتُصْبِحُ فَوْقَ ظَهْرِ حَشِيَّةٍ && وَأََبِيتُ فَوْقَ سَرَاةِ أدْهَمَ مُلْجَـمِ

وَحَشِيَّتِي سَرْجٌ عَلَى عَبْلِ الشَّوَى && نَهْدٍ مَرَاكِلُـهُ نَبِيـلِ المَحْـزِمِ

هَلْ تُبْلِغَنِّي دَارَهَـا شَدَنِيَّـةٌ && لُعِنَتْ بِمَحْرُومِ الشَّرَابِ مُصَـرَّمِ

خَطَّارَةٌ غِبَّ السُّـرَى مَـوَّارَةٌٌ && تَطِسُ الإِكَامَ بِذَاتِ خُـفٍّ مِيْثَـمِ

وَكَأَنَّمَا أَقِصَ الإِكَامَ عَشِيَّـةً && بِقَرِيبِ بَيْنَ المَنْسِمَيْـنِ مُصَلَّـمِ

تَأْوِي لَـهُ قُلُصُ النَّعَامِ كَمَا أَوَتْ && حِزَقٌ يَمَانِيَـةٌ لأَعْجَمَ طِمْطِـمِ

يَتْبَعْنَ قُلَّـةَ رَأْسِـهِ وَكَأَنَّـهُ && حِدْجٌ عَلَى نَعْشٍ لَهُنَّ مُخَيَّـمِ

صَعْلٍ يَعُودُ بِذِي العُشَيرَةِ بَيْضَهُ && كَالعَبْدِ ذِي الفَرْوِ الطَّوِيلِ الأَصْلَمِ

شَرِبَتْ بِمَاءِ الدُّحْرُضَيْنِ فَأَصْبَحَتْ && زَوْرَاءَ تَنْفِرُ عَنْ حِيَاضِ الدَّيْلَـمِ

وَكَأَنَّمَا تَنْأَى بِجَانِبِ دَفِّهَا الـ && وَحْشِيِّ مِنْ هَزِجِ العَشِيِّ مُـؤَوَّمِ

هِرٍّ جَنِيبٍ كُلَّمَا عَطَفَتْ لَـهُ && غَضَبْى اتَّقَاهَا بِاليَدَيْـنِ وَبِالفَـمِ

أَبْقَى لَهَا طُولُ السِّفَارِ مُقَرْمَدَاً && سَنَـدَاً وَمِثْلَ دَعَائِـمِ المُتَخَيِّـمِ

بَرَكَتْ عَلَى مَاءِ الرِّدَاعِ كَأَنَّمَا && بَرَكَتْ عَلَى قَصَبٍ أَجَشَّ مُهَضَّمِ

وَكَأَنَّ رُبَّـاً أَوْ كُحَيْلاً مُعْقَدَاً && حَشَّ الوَقُـودُ بِـهِ جَوَانِبَ قُمْقُمِ

يَنْبَاعُ مِنْ ذِفْرَى غَضُوبٍ جَسْرَةٍ && زَيَّافَـةٍ مِثْلَ الفَنِيـقِ المُكْـدَمِ

إِنْ تُغْدِفِي دُونِي القِنَاعَ فإِنَّنِي && طِبٌّ بأخذِ الفَـارسِ الْمُسْتَلْئِـمِ

أَثْنِي عَلَيَّ بِمَا عَلِمْتِ فَإِنَّنِـي && سَمْحٌ مُخَالَقَتِي إِذَا لَمْ أُظْلَـمِ

فَإِذَا ظُلِمْتُ فَإِنَّ ظُلْمِي بَاسِـلٌ && مُـرٌّ مَذَاقَتُـهُ كَطَعْمِ العَلْقَـمِ

وَلَقَدْ شَرِبْتُ مِنَ المُدَامَةِ بَعْدَمَـا && رَكَدَ الهَوَاجِرُ بِالمَشُوفِ المُعْلَـمِ

بِزُجَاجَةٍ صَفْرَاءَ ذَاتِ أَسِـرَّةٍ && قُرِنَتْ بِأَزْهَرَ في الشِّمَالِ مُفَـدَّمِ

فَإِذَا شَرِبْتُ فإِنَّنِـي مُسْتَهْلِـكٌ && مَالِي وَعِرْضِي وَافِرٌ لَمْ يُكْلَمِ

وَإِذَا صَحَوْتُ فَمَا أُقَصِّرُ عَنْ نَدَىً && وَكَمَا عَلِمْتِ شَمَائِلِي وَتَكَرُّمِـي

وَحَلِيلِ غَانِيَةٍ تَرَكْتُ مُجَدَّلاً && تَمْكُو فَريصَتُهُ كَشِدْقِ الأَعْلَـمِ

سَبَقَتْ يَدايَ لَـهُ بِعَاجِلِ طَعْنَـةٍ && وَرَشَاشِ نَافِـذَةٍ كَلَوْنِ العَنْـدَمِ

هَلاَّ سَأَلْتِ الخَيْلَ يَا ابْنَةَ مَالِكٍ && إِنْ كُنْتِ جَاهِلَـةً بِمَا لَمْ تَعْلَمِي

إِذْ لا أَزَالُ عَلَى رِحَالةِ سَابِحٍ && نَهْـدٍ تَعَاوَرُهُ الكُمَاةُ مُكَلَّـمِ

طَوْرَاً يُجَـرَّدُ لِلطِّعَانِ وَتَـارَةً && يَأْوِي إلى حَصِدِ القِسِيِّ عَرَمْرِمِ

يُخْبِرْكِ مَنْ شَهِدَ الوَقِيعَةَ أَنَّنِـي && أَغْشَى الوَغَى وَأَعِفُّ عِنْدَ المَغْنَمِ

وَلَقَدْ ذَكَرْتُكِ وَالرِّمَاحُ نَوَاهِلٌ && مِنِّي وَبِيضُ الْهِنْدِ تَقْطُرُ مِنْ دَمِي

فَوَدِدْتُ تَقْبِيلَ السُّيُـوفِ لأَنَّهَا && لَمَعَتْ كَبَارِقِ ثَغْرِكِ الْمُتَبَسِّـمِ

وَمُدَّجِـجٍ كَرِهَ الكُمَاةُ نِزَالَـهُ && لا مُمْعِنٍ هَرَبَاً وَلاَ مُسْتَسْلِـمِ

جَادَتْ لَـهُ كَفِّي بِعَاجِلِ طَعْنَـةٍ && بِمُثَقَّفٍ صَدْقِ الكُعُوبِ مُقَـوَّمِ

بِرَحِيبَةِ الفَرْغَيْنِ يَهْدِي جَرْسُهَـا && باللَّيْلِ مُعْتَسَّ الذِّئَـابِ الضُّـرَّمِ

فَشَكَكْتُ بِالرُّمْحِ الأَصَمِّ ثِيَابَـهُ && لَيْسَ الكَرِيمُ عَلَى القَنَا بِمُحَـرَّمِ

فَتَرَكْتُـهُ جَزَرَ السِّبَاعِ يَنُشْنَـهُ && يَقْضِمْنَ حُسْنَ بَنَانِـهِ وَالمِعْصَـمِ

ومِشَكِّ سَابِغَةٍ هَتَكْتُ فُرُوجَهَا && بِالسَّيْفِ عَنْ حَامِي الحَقِيقَةِ مُعْلِمِ

رَبِذٍ يَدَاهُ بِالقِـدَاحِ إِذَا شَتَـا && هَتَّـاكِ غَايَاتِ التِّجَـارِ مُلَـوَّمِ

لَمَّا رَآنِي قَـدْ نَزَلْتُ أُرِيـدُهُ && أَبْدَى نَواجِـذَهُ لِغَيرِ تَبَسُّـمِ

فَطَعَنْتُـهُ بِالرُّمْحِ ثُمَّ عَلَوْتُـهُ && بِمُهَنَّدٍ صَافِي الحَدِيدَةِ مِخْـذَمِ

عَهْدِي بِـهِ مَـدَّ النَّهَارِ كَأَنَّمَا && خُضِبَ البَنَانُ وَرَأُسُـهُ بِالعِظْلِـمِ

بَطَلٍ كَأَنَّ ثِيَابَـهُ في سَرْحَـةٍ && يُحْذَى نِعَالَ السِّبْتِ ليْسَ بِتَوْأَمِ

يَا شَاةَ قَنَصٍ لِمَنْ حَلَّتْ لَـهُ && حَرُمَتْ عَلَيَّ وَلَيْتَهَا لَمْ تَحْـرُمِ

فَبَعَثْتُ جَارِيَتي فَقُلْتُ لَهَا اذْهَبِي && فَتَجَسَّسِي أَخْبَارَهَا لِيَ واعْلَمِي

قَالَتْ : رَأَيْتُ مِنَ الأَعَادِي غِرَّةً && وَالشَّاةُ مُمْكِنَـةٌ لِمَنْ هُو مُرْتَمِ

وَكَأَنَّمَا التَفَتَتْ بِجِيدِ جَدَايَـةٍ && رَشَأٍٍ مِنَ الغِزْلانِ حُـرٍّ أَرْثَـمِ

نُبِّئْتُ عَمْرَاً غَيْرَ شَاكِرِ نِعْمَتِي && وَالكُفْرُ مَخْبَثَـةٌ لِنَفْسِ المُنْعِـمِ

وَلَقَدْ حَفِظْتُ وَصَاةَ عَمِّي بِالضُّحَى && إِذْ تَقْلِصُ الشَّفَتَانِ عَنْ وَضَحِ الفَمِ

في حَوْمَةِ الْمَوْتِ التي لا تَشْتَكِي && غَمَرَاتِها الأَبْطَالُ غَيْرَ تَغَمْغُـمِ

إِذْ يَتَّقُونَ بِيَ الأَسِنَّةَ لَمْ أَخِـمْ && عَنْهَا وَلَكنِّي تَضَايَـقَ مُقْدَمي

ولقَدْ هَمَمْتُ بِغَارَةٍ في لَيْلَـةٍ && سَوْدَاءَ حَالِكَـةٍ كَلَوْنِ الأَدْلَـمِ

لَمَّا سَمِعْتُ نِدَاءَ مُـرَّةَ قَدْ عَلاَ && وَابْنَيْ رَبِيعَةَ في الغُبَارِ الأَقْتَـمِ

وَمُحَلِّمٌ يَسْعَـوْنَ تَحْتَ لِوَائِهِمْ && وَالْمَوْتُ تَحْتَ لِوَاءِ آلِ مُحَلِّمِ

أَيْقَنْتُ أَنْ سَيَكُون عِنْدَ لِقَائِهِمْ && ضَرْبٌ يُطِيرُ عَنِ الفِرَاخِ الجُثَّـمِ

لَمَّا رَأيْتُ القَوْمَ أقْبَلَ جَمْعُهُـمْ && يَتَذَامَرُونَ كَرَرْتُ غَيْرَ مُذَمَّـمِ

يَدْعُونَ عَنْتَرَ وَالرِّمَاحُ كَأَنَّـهَا && أَشْطَانُ بِئْـرٍ في لَبَانِ الأَدْهَـمِ

مَا زِلْتُ أَرْمِيهُمْ بِثُغْرَةِ نَحْـرِهِ && وَلَبَانِـهِ حَتَّى تَسَرْبَـلَ بِالـدَّمِ

فَازْوَرَّ مِنْ وَقْـعِ القَنَا بِلَبَانِـهِ && وَشَكَا إِلَيَّ بِعَبْـرَةٍ وَتَحَمْحُـمِ

لَوْ كَانَ يَدْرِي مَا المُحَاوَرَةُ اشْتَكَى && وَلَكانَ لَوْ عَلِمْ الكَلامَ مُكَلِّمِـي

وَلَقَدْ شَفَى نَفْسِي وَأَبْرَأَ سُقْمَهَا && قِيْلُ الفَوارِسِ وَيْكَ عَنْتَرَ أَقْـدِمِ

وَالخَيْلُ تَقْتَحِمُ الخَبَارَ عَوَابِـسَاً && مِنْ بَيْنِ شَيْظَمَـةٍ وَأَجْرَدَ شَيْظَمِ

ذُلَلٌ رِكَابِي حَيْثُ شِئْتُ مُشَايعِي && لُبِّـي وَأَحْفِـزُهُ بِأَمْـرٍ مُبْـرَمِ

إِنِّي عَدَاني أَنْ أَزوَركِ فَاعْلَمِي && مَا قَدْ عَلِمْتُ وبَعْضُ مَا لَمْ تَعْلَمِي

حَالَتْ رِماحُ ابْنَي بغيضٍ دُونَكُمْ && وَزَوَتْ جَوَانِي الحَرْبِ مَنْ لم يُجْرِمِ

وَلَقَدْ خَشَيْتُ بِأَنْ أَمُوتَ وَلَمْ تَدُرْ && لِلْحَرْبِ دَائِرَةٌ عَلَى ابْنَي ضَمْضَمِ

الشَّاتِمَيْ عِرْضِي وَلَمْ أَشْتِمْهُمَا && وَالنَّاذِرِيْنَ إِذْا لَقَيْتُهُمَـا دَمـِي

إِنْ يَفْعَلا فَلَقَدْ تَرَكْتُ أَبَاهُمَـا && جَزَرَ السِّباعِ وَكُلِّ نَسْرٍ قَشْعَـمِ

التعديل الأخير تم بواسطة البياعي ; 04-12-2006 الساعة 11:35 AM
أبووايل العدوان غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 15-02-2004, 07:40 AM   #4
عضو منتديات عنزة الوائلية
 
تاريخ التسجيل: Dec 2003
المشاركات: 606
معشـــوقة عنتره,,

ومن شعــر عنتره العبسي في معشوقته عبلــة بنت مالك,,


أتانـي طيف عبلة في الـمنام ** فقبلنـي ثلاثـا فـي اللثـام

وودعنـي فـأودعنـي لـهيبا ** أستـره ويشعـل في عظــام

ولولا أننـي أخلـو بنفسـي ** وأطفئ بالدموع جوى غـرام

لمت أسىً وكم أشكـو لأنـي ** أغـار عليـك يا بدر التمـام

أيا ابنـة مالك كيف التسلـي ** وعهـد هواك من عهد الفطـام

وكيـف أروم منك القرب يوما ** وحـول خبـاك آساد الأجـام

وحق هـواك لا داويت قلبـي ** بغيـر الصبر يا بنـت الكـرام

إلـى أن أرتقي درج المعالـي ** بطعن الرمح أو ضرب الحسـام

أنا العبـد الذي خبـرت عنـه ** رعيت جمال قومي من فطــام

أروح من الصبـاح إلى مغيـب ** وأرقـد بيـن أطنـاب الخيـام

أذل لعبلـة من فـرط وجـدي ** واجعلهـا من الدنيا اهتمــام

وأمتثـل الأوامـر مـن أبيـها ** وقد ملك الـهوى مني زمــام

رضيـت بحبها طـوعا وكـرها ** فهل أحظـى بـها قبل الحمـام

وإن عابت سوادي فهو فخـري ** لأنـي فارس من نسـل حـام

ولـي قلب أشـد من الرواسـي ** وذكري مثل عرف المسك نــام

ومن عجبـي أصيد الأسد قهـرا ** وأفتـرس الضـواري كالـهوام

وتقنصني ظبا السعـدي وتسطـو ** علـي مهـا الشـربـة والخـزام

لعمـر أبيـك لا أسلـو هواهـا ** ولو طحنـت مـحبتها عظــام

عليـك أيـا عبيلـة كـل يـوم ** سـلام فـي سـلام فـي سـلام


وله ايضاً في الغزل بمحبـــوبته


إذا الريح هبت من ربى العلم السعدي ** طفـا بردها حر الصبابة والوجـد

وذكرنـي قوما حفظت عهودهـم ** فما عرفوا قدري ولا حفظوا عهدي

ولـولا فتـاة في الخيام مقيمة لـما ** اخترت قرب الدار يوما على البعـد

مهفهفـة والسحـر من لحظاتـها ** إذا كلمـت ميتا يقوم من اللحـد

أشارت إليها الشمس عند غروبـها ** تقول إذا اسوَدَّ الدُّجى فاطلعي بعدي

وقال لـها البدر المنير ألا اسفِـرِي ** فإنك مثلي في الكمال وفي السعـد

فـولت حياء ثـم أرخت لثامهـا ** وقد نثرت من خدها رطب الـورد

وسلت حساما من سواجي جفونها ** كسيف أبيها القاطع المرهف الحـدِّ

تقـاتل عينـاها به وهـو مغمـد ** ومن عجب أن يقطع السيف في الغمد

مرنحة الأعطاف مهضومة الحشـا ** منعمـة الأطـراف مائسة القـد

يبيت فتـات المسك تحت لثامهـا ** فيـزداد من أنفـاسها أَرِجُ النـدِّ

ويطلع ضوء الصبح تحت جبينهـا ** فيغشاه ليل من دجى شعرها الجعد

وبيـن ثناياها إذا مـا تبسمـت ** مـدير مدام يمزج الراح بالشهـد

شكـا نحرها من عقدها متظلمـا ** فواحربا من ذلك النحر والعقـد

فهل تسمح الأيام يا ابنة مالـك ** بوصل يداوي القلب من ألم الصد

سأحلم عن قومي ولو سفكوا دمي ** وأجرع فيك الصبر دون الملا وحدي

وحقك أشجاني التباعد بعدكـم ** فهل أنتم أشجاكم البعد من بعدي

حذرت من البيـن المفرق بيننـا ** وقد كان ظني لا أفارقكم جهدي

فإن عاينت عيني المطايا وركبهـا ** فرشت لدى أخفافها صفحة الخد



تحياتي لك يا اخي الكريم راعي البويضا .

التعديل الأخير تم بواسطة تركي الكاسب ; 13-07-2004 الساعة 10:01 AM
تركي الكاسب غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 15-02-2004, 12:06 PM   #5
شـــــــاعر
 
الصورة الرمزية هزاع الساري
 
تاريخ التسجيل: Dec 2003
الدولة: غصب عن عيني مسافر
المشاركات: 21,298
اخواني


راعي البويضا & ابو وايل العدوان & تركي الكاسب



مشاركاتكم اكثر من رائعة


وهذا الموضوع اللي من زمان المفروض يكون موجود



مشكورين على المجهود الطيب ولا هنتو يا عيال العم

التعديل الأخير تم بواسطة البياعي ; 04-12-2006 الساعة 11:36 AM
هزاع الساري غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 15-02-2004, 02:46 PM   #6
مدير الموقع
 
الصورة الرمزية نايف عبدالله الركابي
 
تاريخ التسجيل: Sep 2003
الدولة: الرياض
المشاركات: 15,388
الأخ راعي البويضا

سيرة الفارس عنترة بن شداد لاتخفى على أحد وماقصرت

شكرا لك أبو وايل على الأضافة لأنك ذكرت المعلقة وهي الأهم

يُخْبِرْكِ مَنْ شَهِدَ الوَقِيعَةَ أَنَّنِـي && أَغْشَى الوَغَى وَأَعِفُّ عِنْدَ المَغْنَمِ

وَلَقَدْ ذَكَرْتُكِ وَالرِّمَاحُ نَوَاهِلٌ && مِنِّي وَبِيضُ الْهِنْدِ تَقْطُرُ مِنْ دَمِي

فَوَدِدْتُ تَقْبِيلَ السُّيُـوفِ لأَنَّهَا && لَمَعَتْ كَبَارِقِ ثَغْرِكِ الْمُتَبَسِّـمِ

وَمُدَّجِـجٍ كَرِهَ الكُمَاةُ نِزَالَـهُ && لا مُمْعِنٍ هَرَبَاً وَلاَ مُسْتَسْلِـمِ

جَادَتْ لَـهُ كَفِّي بِعَاجِلِ طَعْنَـةٍ && بِمُثَقَّفٍ صَدْقِ الكُعُوبِ مُقَـوَّمِ

التعديل الأخير تم بواسطة البياعي ; 04-12-2006 الساعة 11:36 AM
نايف عبدالله الركابي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 16-02-2004, 10:58 PM   #7
عضو منتديات عنزة الوائلية
 
الصورة الرمزية نوت
 
تاريخ التسجيل: Nov 2003
المشاركات: 915
السلام عليكم ,,,

يعطيك العافيه أخوي راعي البويضاعلى كتابة مسيرة هذا الفارس الشجاع وهو بطل من ابطال الجاهليه وشعرائها المبدعين ولد تلك السوداء التي كانت سبب نبذه من قبيلته لانهم كانو يقدسون النسب والروابط الدمويه الى ان حصل على امنيته الأولى وهي ان يكون حراً بين أهله وكانت امنيته الثانيه وهي ان يحصل على ابنة عمه ورفض والدها تزويجه لانه اسود البشره فقرر ان يبيض صفحة وجهه بالأعمال الباهره كما أحب ان يثبت لعمه وابيه وللناس ان قيمة الانسان ليست بلون بشرته انما بالأخلاق والشرف

كتب الكثير من القصائد التي لانمل من قرائتها ومن هذه القصائد هذه وهو يصف عبلة
لعبوب بألباب الرجال كأنها ,,, اذا اسفرت بدر بدا من المحاشيد
شكت سقاً كيما تعاد ومابها ,,, سوى فترة العين سقم لعائد
من البيض لاتلقاك الا مصونة ,,, وتمشي كغصن البان بين الولائد

وقد سألته امرأه ان يقيم في ديار قومها واعدةً له بتزويجه من يريد من بناتها ورد عليها قائلاً
لو كان قلبي معي مااخترت غيركم ,,, ولارضيت سواكم في الهوى بدلا
لكنه راغب فيمن يعذبه ,,, وليس يقبل لالوماً ولا عذلا

الف شكر للجميع
تحياتي ,,,

التعديل الأخير تم بواسطة البياعي ; 04-12-2006 الساعة 11:37 AM
نوت غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 17-02-2004, 08:08 AM   #8
عضو منتديات عنزة الوائلية
 
الصورة الرمزية ابراهيم الهذال
 
تاريخ التسجيل: Oct 2003
الدولة: الكويت
المشاركات: 1,076
هلا ومرحبا

جميل ان الأنسان يأتينا بشي متعوب علية والواضح انك صغتة بشكل ممتاز واشكرك على هالموضوع الحلو ويعطيك الف عافية

ابراهيم الهذال
ابراهيم الهذال غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 17-02-2004, 01:51 PM   #9
عضو منتديات عنزة الوائلية
 
تاريخ التسجيل: Jan 2004
الدولة: السعودية
المشاركات: 336
الأستاذ راعي البويضا

مشرفنا و أخي العزيز أبووايل

مشرفنا و أخي العزيز تركي الكاسب

حفظكم الله ورعاكم

سلمت أيديكم على ما أتحفتمونا وأمتعتمونا به من روائع

الله يعطيكم العافيه

لكم فائق التحاياااااااااا

أخوكم بن فرحان

سلاااااااااااام

التعديل الأخير تم بواسطة البياعي ; 04-12-2006 الساعة 11:38 AM
بن فرحان غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-03-2004, 12:38 PM   #10
عضو شرف منتديات عنزة
 
الصورة الرمزية محمد الفدعاني
 
تاريخ التسجيل: Nov 2003
الدولة: موطني موقع خطاي..!!
المشاركات: 7,883
راعي البويضا
يعيطك الف عافية
على سرد سيرة هذا ابطل المغوار والشاعر الجاهلي((عنتر بن شداد))
وتسلم يمناك

التعديل الأخير تم بواسطة البياعي ; 04-12-2006 الساعة 11:39 AM
محمد الفدعاني غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
___ مسيرة ابن جروان ___ عبدالكريم الجعفري ۞ منتدى تاريخ القبيلة والموروث الشعبي۞ 34 24-05-2006 02:23 PM
مشجرة وائل ناصر الوايلي ۞ منتدى قبائل عنزة وأنسابها ومواطنها۞ 4 15-02-2006 05:59 PM
لغز فارس وبنت فارس الناصرالايدا ˚ஐ˚منتدى الألغاز المحلولة˚ஐ˚ 9 27-03-2005 08:35 PM
عن مشجرة عائلة آل شعلان m_3nizii ۞ منتدى قبائل عنزة وأنسابها ومواطنها۞ 7 20-01-2005 03:31 PM
معلقة عنتر بن شداد(صوتية_مقرؤة) محمد الفدعاني ˚ஐ˚منتـــــــــــــــــدى الأدب˚ஐ˚ 7 14-03-2004 04:30 PM

sitemap
الساعة الآن 12:32 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
المقالات تعبر عن رأي كاتبها ولاتعبر عن رأي إدارة المنتدى - منتدى عنزة الرسمي