جديد المواضيع

 
 



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 27-07-2007, 02:17 PM   #1
عضو منتديات عنزة الوائلية
 
تاريخ التسجيل: Mar 2007
الدولة: الكويت
المشاركات: 3,629
لامية ابن الوردي






بسم الله الرحمن الرحيم.
هذه اللامية هي من أجمل ما قرأت لما تحتويه من حكم وآداب جمة وأترككم مع هذه الرائعة.


اعتزل ذكر الأغاني والغزل
وقل الفصل وجانب من هزل

ودع الذكرى لأيام الصبا
فلأيام الصبا نجم أفل


واهجر الخمرة إن كنت فتى
كيف يسعى في جنون من عقل?

واتق الله, فتقوى الله ما
جاورت قلب امرئ إلا وصل

ليس من يقطع طرقا بطلا
إنما من يتقي الله البطل

اطلب العلم ولا تكسل فما
أبعد الخير على أهل الكسل

لا تقل: قد ذهبت أربابه
كل من سار على الدرب وصل

في ازدياد العلم إرغام العدا
وجمال العلم إصلاح العمل

أنا لأ اختار تقبيل يد
قطعها أجمل من تلك القبل

ملك كسرى عنه تغني كسرة
وعن البحر اجتزاء بالوشل

لا تقل: أصلي وفصلي أبدا
إنما أصل الفتى ما قد حصل

قد يسود المرء من غير أب
وبحسن السبك قد ينفى الزغل

وكذا الورد من الشوك وما
ينبت النرجس إلا من بصل

قيمة الإنسان ما يحسنه
أكثر الإنسان منه أم أقل

بين تبذير وبخل رتبة
وكلا هذين إن زاد قتل

ليس يخلو المرء من ضد وإن
حاول العزلة في رأس جبل

جانب السلطان واحذر بطشه
لا تعاند من إذا قال فعل

لا تل الحكم وإن هم سألوا
- رغبة فيك - وخالف من عذل

خذ بنصل السيف واترك غمده
واعتبر فضل الفتى دون الحلل

لا يضر الفضل إقلال, كما
لا يضر الشمس إطباق الطفل

حبك الأوطان عجز ظاهر
فاغترب تلق عن الأهل بدل












نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

إهداء من الاخ عقاب الغبيني
فيصل الفدعاني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 27-07-2007, 02:44 PM   #2
نائب رئيس منتديات عنزة
 
الصورة الرمزية تركي الغبيني
 
تاريخ التسجيل: Oct 2004
الدولة: حائل
المشاركات: 45,409
رد: لامية ابن الوردي

هو الشيخ الفقيه النحوي القاضي المؤرخ زين الدين أبي حفص عمر بن مظفر بن عمر بن محمد بن أبي الفوارس المعري البكري نسبة لأبي بكر الصديق رضي الله عنه ، المشهور بابن الوردي ، من شعراء القرن الثامن الهجري .
وقد ولد في المعرة غرب مدينة حلب بالشام زمن المماليك سنة 689 هـ ، وخالف الزركلي فقال : أنه ولد سنة 691 هـ .
وكان من علماء اللغة العربية والنحو والفقه والأدب والتاريخ كما دل على ذلك تلك المصنفات المتنوعة له ، وقد أشتهر بالزهد والورع وحسن الخلق وطيب المعشر ، فكانت له مهابة في قلوب معاصريه .
تولى القضاء في منبج وشيزر وحلب ، ثم ما لبث أن ترك ذلك كله وعزل نفسه لمنام رآه ، وكتب أبياتاً في ذم القضاء وأهله ، ثم اشتغل بالتعليم والتأليف حتى شاع ذكره وطار صيته في البلدان ، وقد توفي بالطاعون سنة 947 هـ .

من مصنفاته :
• البهجة الوردية : وهو ديوان في الفقه الشافعي
• تحرير الخصاصة في تيسير الخلاصة : اختصر فيها ألفية ابن مالك
• التوضيح : شرح فيه ألفية ابن مالك
• صفوة الرحيق في وصف الحريق
• خريدة العجائب وفريدة الغرائب
• المسائل الذهبية
• ضوء الدرة : شرح فيه ألفية ابن معطي
• أرجوزة غزلية
• منطق الطير
• تتمة المختصر في أخبار البشر
• أرجوزة في تفسير الأحلام والمنامات


تسلم يمناك ابو سعود








نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
تركي الغبيني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 27-07-2007, 02:47 PM   #3
نائب رئيس منتديات عنزة
 
الصورة الرمزية تركي الغبيني
 
تاريخ التسجيل: Oct 2004
الدولة: حائل
المشاركات: 45,409
رد: لامية ابن الوردي

إِعتزلْ ذِكرَ الأَغَاني والغَزَلْ = وقُلِ الفَصْلَ وجانبْ مَنْ هَزَلْ
ودَعِ الذِّكرَ لأيامِ الصِّبا = فَلأَيامِ الصِّبا نجَمٌ أفَلْ
إنْ أَهنا عِيشةٍ قَضيتُها = ذَهبتْ لذَّاتُها وَالإثمُ حَلْ
واترُكِ الغادَةَ لاَ تحفلْ بها = تمُسِ في عِزٍّ رفيعٍ وتُجَلْ
وَافتَكرْ في مُنتهَى حُسنِ الْذَّي = أنْتَ تهَواهُ تجدْ أمراً جَلَلْ
وَاهجُرِ الخْمَرةَ إنْ كُنتَ فتىً = كَيفَ يَسعى في جُنونٍ مَنْ عَقَلْ
واتَّقِ اللهَ فَتقوْى اللهِ مَا = جاورتْ قَلبَ امريءٍ إلا وَصَلْ
لَيسَ منْ يَقطعُ طُرقاً بَطلاً = إنما منْ يتَّقِي اللهَ البَطَلْ
صدِّقِ الشَّرعَ وَلاَ تَركنْ إِلى = رَجلٍ يَرَّصِدُ في الْلَّيل زُحلْ
حَارتِ الأَفْكارُ في حِكمةِ مَنْ = قَدْ هَدانا سبْلنا عزَّ وجَلْ
كُتبَ الموتُ على الخَلقِ فكمْ = فَلَّ مِن جَيشٍ وأَفنَى مِنْ دُوَلْ
أينَ نمُرودُ وَكَنعانُ ومَنْ = مَلَكَ الأرْضَ وَوَلىَّ وعَزَلْ
أَينَ عادٌ أَينَ فِرعَونُ وَمَنْ = رَفعَ الأَهَرامَ مِنْ يسمعْ يَخَلْ
أَينَ مَنْ سَادوا وشَادوا وبَنَوا = هَلَكَ الكُلُّ وَلم تُغنِ القُلَلْ
أَينَ أرْبابُ الحِجَى أَهْلُ النُّهى = أَينَ أهْلُ العلمِ والقومُ الأوَلْ
سيُعيدُ اللهُ كُلاً مِنهمُ = وَسيَجزِي فَاعِلاً ما قد فَعَلْ
إيْ بُنيَّ اسمعْ وَصَايَا جَمعَتْ = حِكماً خُصَّتْ بهِا خَيرُ المِللْ
أُطلبُ العِلمَ وَلاَ تَكسَلْ فَمَا = أَبعَدَ الخْيرَ عَلى أهلِ الكَسَلْ
وَاحتَفِلْ للفقهِ في الدِّينِ وَلاَ = تَشَّتغِلْ عَنهُ بمِالٍ وخَوَلْ
وَاهْجُرِ النَّومَ وَحصِّلهُ فمنْ = يَعرفِ المْطلُوْبَ يحُقرْ ما بَذَلْ
لاَ تَقلْ قَدْ ذَهَبتْ أربابُهُ = كُلُّ مِنْ سارَ عَلى الدَّربِ وَصْلْ
في ازدِيادِ العِلمِ إِرغْامُ العِدى = وَجمَالُ الْعِلمِ إِصلاَحُ الْعَملْ
جَمِّلِ المَنطِقَ بالنَّحو فَمنْ = يحُرَمِ الإِعرْابَ بالنُّطقِ اخَتَبلْ
انظُمِ الشِّعرَ وَلاَزِمْ مَذْهَبِي = في اطَّراحِ الرَّفد لاَ تبغِ النَّحَلْ
فَهوَ عُنوانٌ عَلَى الْفَضلِ وَمَا = أحَسنَ الشِّعرَ إِذْا لمَ يُبتذلْ
مَاتَ أهلُ الْفَضلِ لم يَبقَ سِوى = مُقرفٍ أَوْ مَنْ عَلَى الأَصْلِ اتَّكلْ
أَنَا لاَ أَخَتَارُ تَقبِيلَ يدٍ = قَطْعُها أَجمْلُ مِنْ تِلكَ القُبلْ
إِنْ جَزتني عَنْ مَديحِي صِرتُ في = رقِّها أَوْ لاَ فَيكفِيني الخَجَلْ
أَعذْبُ الأَلْفَاظِ قَولي لَكَ خُذْ = وَأمَرُّ الْلفظِ نُطقي بِلَعَلّْ
مُلكُ كِسرى عَنهُ تُغني كِسرةٌ = وَعنِ الْبحَّرِ اجْتزاءٌ بالوَشلْ
اَعتَبر نحَن قَسَمنَّا بَيَنَهُمُ = تَلقِهُ حَقَاً وَبِالحْقِ نَزْلْ
لَيسَ مَا يحَوُي الْفَتى مِنْ عَزمِهِ = لاَ وَلاَ مَا فَاتَ يَوماً بِالكْسَلْ
اطرحِ الدُّنيا فَمنْ عَادْاتهِا = تخُفِضُ العاليْ وتُعلي مَنْ سَفَلْ
عَيشةُ الرَّاغبِ في تحَصِيلِها = عَيشَةُ الجْاهلِ فِيهْا أَوْ أقْلْ
كَمْ جَهولٍ بَاتَ فَيها مُكثراً = وَعَليمٍ بَاتَ مِنها في عِلَلْ
كَمْ شُجاعٍ لم يَنلْ فيها المُنى = وَجَبانٍ نَالَ غاياتِ الأَمْلْ
فَاتركِ الحْيلَةَ فِيهَا وَاتَّكِلْ = إِنما الحْيلَةُ في تَركِ الحِيَلْ
أيُّ كَفٍّ لمْ تَنلْ مِنها المُنى = فَرْمَاهَا اللهُ مِنهُ بالشَّلَلْ
لاَ تَقُلْ أَصْلي وَفَصلي أَبداً = إِنما أصْلُ الفَتى مَا قَدْ حَصَلْ
قَدْ يسُودُ المرءُ مِنْ دُونِ أبٍ = وَبِحُسنِ السَّبْكِ قدْ يُنقَى الدَّغّلْ
إِنما الْوردُ مِنَ الشَّوكِ وَمَا = يَنبُتُ النَّرجِسُ إِلاَ مِنْ بَصَلْ
غَيرَ أَني أَحمدُ اللهَ عَلى = نَسبي إِذْ بِأَبِي بِكَرِ اتَّصلْ
قِيمةُ الإِنْسانِ مَا يُحسنُهُأ = كثرَ الإنِسانُ منهُ أمْ أقَلْ
أُكُتمِ الأَمرينِ فقراً وغَنِى = وَاكسَب الفَلْسَ وَحَاسِب وَمنْ بَطَلْ
وَادَّرع جداً وكداً واجتنبْ = صُحبةَ الحْمقى وَأَرْبَابُ الخَلَلْ
بَينَ تَبذيرٍ وبُخلٍ رُتبةٌ = وَكِلاَ هَذينِ إنْ زادَ قَتَلْ
لاَ تخُضْ في حَقِ سَاداتٍ مَضَوا = إِنهم لَيسًُّوا بأهْلِ للزَّلَلْ
وَتَغَاضَى عَنْ أُمورٍ إِنهُ لم = يفُزْ بِالحْمدِ إِلاَ مَنْ غَفَلْ
لَيسَ يخَلُو المْرءُ مِنْ ضدٍّ وَلَو = حَاوْلَ العُزلةَ في رَاسِ الجبَلْ
مِلْ عَنْ النَمَّامِ وازجُرُهُ فَمَا = بلّغَ المْكروهَ إلا مَنْ نَقَلْ
دارِ جارَ السُّوءِ بِالصَّبرِ وإنْ = لمْ تجدْ صَبراً فَما أحَلى النُّقَلْ
جَانِبِ السُّلطانَ واحذرْ بَطشَهُ = لاَ تُعانِدْ مَنْ إِذْا قالَ فَعَلْ
لاَ تَلِ الأحَكامَ إِنْ هُمْ سَأَلْوا = رَغبةً فيكَ وَخَالفْ مَنْ عَذَلْ
إنَّ نِصفَ النَّاسِ أَعَداءٌ لمنْ = وُليَ الأَحكَامَ هَذْا إِنَّ عَدَلْ
فَهُوُ كَالمحَبُوسِ عَنْ لذَّاتهِ = وَكِلاَ كفّيهِ في الحْشرِ تُغَلْ
إِنَّ لِلنقصِ والاسَتْثِقالِ في = لَفظَةِ الْقَاضِي لَوَعظاً أَوْ مَثَلْ
لاَ تُوازِى لَذةُ الحُكمِ بمِا = ذَاقَهُ الشَّخصُ إِذْا الشَّخصُ انعزْلْ
فَالْوِلاَيَاتُ وَإِنْ طَابتْ لمنْ = ذاقَها فَالسُّمُّ في ذَاكَ العَسَلْ
نَصَبُ المنصِبِ أَوْهى جَلَدي = وَعَنائي مَنْ مُداراةِ السَّفلْ
قَصِّرِ الآمالَ في الدُّنيا تفُزْ = فَدْليلُ الْعَقلِ تقصيرُ الأَمْلْ
إِنْ منْ يطلِبهُ المْوتُ عَلى = غِرَّةٍ مِنهُ جَديرٌ بِالوَجَلْ
غِبْ وزُرْ غِبَّاَ تزِدْ حُبَّاً فَمنْ = أكثرَ التَّردَادَ أَقصاهُ المَلَلْ
لاَ يَضُرُّ الْفَضلَ إِقلالٌ كَما = لاَ يَضرُّ الشَّمسَ إطْباقُ الطَّفَلْ
خُذْ بِنصْلِ السَّيفِ واتركْ غِمدهُ = واعتبرْ فَضلَ الفتى دونَ الحُلُلْ
حُبّكَ الأوْطانَ عَجزٌ ظَاهِرٌ = فَاغْتربْ تلقَ عَنْ الأَهْلِ بَدَلْ
فَبمُكثِ المَاءِ يَبقى آسِناً = وَسَرى البدرِ بهِ الْبدرُ اكتملْ
أيُّهْا الْعَائِبُ قُولي عبثاً = إِن طيبَ الْوردِ مؤذٍ لِلجُعلْ
عَدِّ عَن أسهُمِ قَولي وَاستتِرْ = لاَ يُصيبنَّكَ سَهمٌ مِن ثُعَلْ
لاَ يَغرَّنَّكَ لَيْنٌ مِنْ فتىً = إنَّ لِلحيَّاتِ ليناً يُعتزلْ
أَنا مِثلُ المْاءِ سَهَلٌ سَائغٌ = وَمتى أُسخِنَ آذى وقَتَلْ
أَنا كَالخيَزور صَعبٌ كسُّرهُ = وَهُوْ لَدنٌ كَيفَ ما شِئتَ انفتَلْ
غَيرَ أنيَّ في زَمانٍ مَنْ يكنْ = فيهُ ذَا مَالٍ هُوْ المولَى الأَجلْ
وَاجبٌ عِند الْورى إكرامُهُ = وَقليلُ المْالِ فيهمْ يُستقلْ
كُلُّ أهلِ العصرِ غمرٌ وَأَنَا = مٍِنهُمُ فَاترُّكِ تَفَاصِيلَ الجُمَلْ
وَصلاةُ اللهِ ربي كُلَّما = طَلَعَ الشَّمسُ نهَاراً وَأَفْلْ
لِلذِّي حَازَ العُلى مِنْ هَاشِمٍأ = حمَدَ المُختارِ مَنْ سَادَ الأَوَْلْ
وَعَلَى آلٍ وَصَحبٍ سَادةٍ = لَيْسَ فِيهِمْ عَاجزٌ إلا بَطَلْ








نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
تركي الغبيني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 27-07-2007, 03:56 PM   #4
عضو منتديات عنزة الوائلية
 
تاريخ التسجيل: Mar 2007
الدولة: الكويت
المشاركات: 3,629
رد: لامية ابن الوردي

بارك الله فيك يابومشعان بعدي والله. تسلم على الاضافة الرائعة وانا بيني وبينك(طبعا فضحت روحي) عليمي بالكمبيوتر والخط مااعرف انسق.
تقبل ودي






نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

إهداء من الاخ عقاب الغبيني
فيصل الفدعاني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 27-07-2007, 04:57 PM   #5
عضو شرف منتديات عنزة الوائلية
 
الصورة الرمزية البياعي
 
تاريخ التسجيل: Nov 2003
المشاركات: 7,300
رد: لامية ابن الوردي

الله يعطيك العافيه ابو سعود على لاميه ابن الوردي

والشكر موصول لعقاب على التنسيق






نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
البياعي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 27-07-2007, 10:37 PM   #6
عضو منتديات عنزة الوائلية
 
تاريخ التسجيل: Mar 2007
الدولة: الكويت
المشاركات: 3,629
رد: لامية ابن الوردي

الاخ الفاضل البياعي لاهنت على المرور
تقبل تحياتي






نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

إهداء من الاخ عقاب الغبيني
فيصل الفدعاني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-08-2007, 05:17 PM   #7
عضو منتديات عنزة الوائلية
 
الصورة الرمزية عبدالله النايف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2004
الدولة: المملكة العربية السعودية
المشاركات: 2,390
رد: لامية ابن الوردي

لاميه الوردي

لماذا سميت بهذا الاسم هل لانها تنتهي بحرف اللام ام غير ذلك

شكرا لك ابو سعود
عبدالله النايف غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-08-2007, 10:34 PM   #8
عضو منتديات عنزة الوائلية
 
تاريخ التسجيل: Mar 2007
الدولة: الكويت
المشاركات: 3,629
رد: لامية ابن الوردي

عبدالله النايف اسعدني مرورك الكريم
نعم سميت بذلك لانها تنتهي بحرف اللام وهذا فهناك الميمية وتنتهي بحرف الميم والنونية وتنتهي بحرف النون إلخ.






نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

إهداء من الاخ عقاب الغبيني
فيصل الفدعاني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 20-08-2007, 01:20 PM   #9
عضو منتديات عنزة الوائلية
 
الصورة الرمزية العبدالله
 
تاريخ التسجيل: Aug 2006
المشاركات: 7,805
رد: لامية ابن الوردي

لا يضر الفضل إقلال, كما
لا يضر الشمس إطباق الطفل

حبك الأوطان عجز ظاهر
فاغترب تلق عن الأهل بدل

لاميه الوردي الشهيره ابياتها رائعه
يعطيك العافيه ابو سعود
العبدالله غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 31-08-2007, 08:12 AM   #10
عضو منتديات عنزة الوائلية
 
تاريخ التسجيل: Mar 2007
الدولة: الكويت
المشاركات: 3,629
رد: لامية ابن الوردي

العبدالله مرورك شرف لي
لاهنت






نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

إهداء من الاخ عقاب الغبيني
فيصل الفدعاني غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:42 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
المقالات تعبر عن رأي كاتبها ولاتعبر عن رأي إدارة المنتدى - منتدى عنزة الرسمي